Accessibility links

logo-print

صحيفة أميركية تتحدث عن تراجع قوة إسرائيل العسكرية


ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن وضع الجيش الإسرائيلي كمؤسسة تحظى بالكثير من الاحترام قد بدأ بالانحدار، ورغم أن الخدمة العسكرية إلزامية للجنسين لوحظ تنامي تجنب الأقليات للتجنيد، مما سبب مخاوف المخططين العسكريين من تناقص في أعداد الجنود الذين يحتاجونهم في المستقبل.

وزادت نسبة الإسرائيليين الذين بلغوا سن التجنيد ولا يرغبون في أداء الخدمة العسكرية من 12.1 بالمئة في عام 1988 لتبلغ 26 بالمئة عام 2007، وفقا لدراسة أجراها علماء سياسيون بجامعة حيفا نشرت في شهر أغسطس/آب الماضي، وتتوقع مصادر عسكرية أن الرقم سيصل إلى 43 بالمئة عام 2020.

وأظهرت الدراسة أن شريحة الشباب الذكور في المدارس الثانوية الذين يرغبون في التطوع للخدمة العسكرية في حال لم تكن إجبارية، قد تدنى إلى 58 بالمئة عام 2007 مقارنة بـ94 بالمئة عام 1988.

يشار إلى أن إسرائيل عادة لا تفصح عن حجم قواتها الحقيقي، لكنها تملك جيشا قوامه 176.500 جندي وتملك احتياطيا يبلغ 445 ألفا آخرين، وفقا لمعهد دراسات الأمن القومي "المستقل" بجامعة تل أبيب.

وخلصت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي لديه ما يكفي من عدم اليقين للإبقاء والمحافظة على قوة كبيرة لمواجهة الصراع مع الفلسطينيين وعلى الجبهة اللبنانية والسورية، بالإضافة إلى مواجهة تلوح بوادرها في الأفق مع إيران النووية.
XS
SM
MD
LG