Accessibility links

أنباء عن اجتماع بين موظفين من الشين بت وأعضاء في حركة حماس والجهاد الإسلامي


أبلغت مصادر فلسطينية صحيفة هآرتس أن السلطة الفلسطينية اشتكت في الآونة الأخيرة إلى إسرائيل من أن موظفين في جهاز الأمن الداخلي الشين بت كانوا على اتصال على مستو عال مع أعضاء في حركة حماس في منطقة بالقرب من مدينة جنين في الضفة الغربية.

وقالت المصادر الفلسطينية إن عددا من الموظفين العاديين في جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي عقدوا اجتماعا مع مسؤولين كبار في حركة حماس والجهاد الإسلامي.

وقالت الصحيفة إنه كان من بين الشخصيات الرئيسية في حركة حماس وزير شؤون الأسرى وصفي كبه وهو من مواطني مدينة جنين وفاضل بشناق وهو محامي يمثل معظم رجالات حماس والمقيم أيضا في جنين وغسان الزغيبي وهو شخصية بارزة في حركة حماس في المنطقة وسجين سابق. كما حضر أحد الاجتماعات عدنان خضر العضو في حركة الجهاد الإسلامي من قرية عرابة.

وأشارت الصحيفة إلى أن أيا من الاشخاص الأربعة لا يعتبر من المشاركين في المقاومة المسلحة والمعروف عنهم جميعا بأنهم شخصيات سياسية.

وطبقا لما ذكرته المصادر الفلسطينية فإن موظفي الشين بت زاروا الأشخاص الأربعة في منازلهم تحت جنح الظلام وسمح لهم بالدخول عندما قالوا إنهم لا ينوون اعتقال الأشخاص الأربعة وانما يرغبون في التحدث اليهم على فنجان قهوة.

وقالت الصحيفة نقلا عن المصادر الفلسطينة، إن موظفي جهاز الأمن الداخلي سألوا الناشطين الفلسطينيين عن وجهات نظرهم فيما يتعلق بفرص نجاح محادثات السلام، وامكانية التوصل إلى اتفاقية سلام مع إسرائيل.

وقالت هذه المصادر إن السلطة الفلسطينية اشتكت إلى قائد القيادة الوسطى آفي ميزراحي لأن الاجتماع سبب ارتباكا لكبار المسؤولين في حركة فتح في رام الله الذين لم يستطيعوا فهم هذا الاجتماع ولا الغرض منه.
XS
SM
MD
LG