Accessibility links

logo-print

بان كي مون يعرب عن قلقه جراء اعلان إسرائيل بناء وحدات سكنية جديدة في القدس


أعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عن قلقه حيال اعلان اسرائيل عن بناء 1300 وحدة سكنية في القدس الشرقية وذلك خلال لقائه الاثنين مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، حسب ما اعلن متحدث باسمه.


وقال متحدث باسم الامم المتحدة في بيان بعد محادثات بين بان ونتانياهو إن "الامين العام أشار إلى أنه من الضروري الخروج من المأزق الدبلوماسي واستئناف المفاوضات والتوصل إلى نتائج".


وأضاف أن بان "أعرب عن قلقه من استئناف البناء ومن الاعلان الأخير حول بناء وحدات سكنية جديدة في القدس الشرقية"، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.


وأشار إلى أن الامين العام أعرب ايضا عن الأمل في أن تأخذ حكومة اسرائيل اجراءات في المستقبل لتسهيل حركة انتقال السكان والبضائع من وإلى غزة.


وكانت اسرائيل قد أقرت الاثنين بناء 1300 وحدة سكنية في القدس الشرقية. وقد ندد كبير المفاوضين الفلسطينيين بهذا الامر محملا نتانياهو "المسؤولية المباشرة عن انهيار مفاوضات السلام".


ومن جهة اخرى، بحث بان ونتانياهو قضايا المنطقة بما في ذلك ايران والتوترات في جنوب لبنان الذي يهيمن عليه حزب الله وكذلك وجود اسرائيل في بلدة الغجر الحدودية مع لبنان.


وكان مسؤول اسرائيلي قد أعلن الاحد أن نتانياهو سيعلن انسحاب اسرائيل من هذه البلدة خلال هذه المحادثات. ولكن بيان الامم المتحدة لم يتطرق إلى مثل هذا العرض.


ومن ناحيته، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي إن أي تعليق لن يصدر حول لقاء نتانياهو مع بان.
ويقوم نتانياهو بزيارة للولايات المتحدة وسيلتقي الخميس وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون.

XS
SM
MD
LG