Accessibility links

logo-print

إيران تبدي رغبتها في فصل مباحثات تبادل الوقود عن تلك المتصلة ببرنامجها النووي


عبرت إيران اليوم الثلاثاء عن رغبتها في مناقشة ملف تبادل الوقود النووي مع القوى الكبرى بشكل منفصل عن المباحثات المتعلقة ببرنامجها النووي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "إذا لم يتم تناول هذين الأمرين بشكل منفصل تماما فإن ذلك سيؤدي إلى مشاكل في المستقبل".

وتعتزم إيران والدول الست المعنية بملفها النووي وهي الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا، استئناف مباحثاتها حول الملف النووي الإيراني في وقت لاحق من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وكانت الدول الست المعروفة باسم مجموعة 5+1 قد اقترحت أن يتم اللقاء في فيينا بين 15 و18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وأن يشمل البرنامج النووي الإيراني و "أي مسألة أخرى لها علاقة بالمفاوضات".

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي قد قال إن الولايات المتحدة تتطلع إلى الحصول على "الجواب الرسمي من إيران حول موعد ومكان اللقاء الذي اقترحناه".

ومن جانبها أعربت إيران عن استعدادها للتفاوض "اعتبارا من العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني" في تركيا التي تعتبرها إيران حليفا لها في ملفها النووي.

كما يأمل المسؤولون الإيرانيون أن يتم توسيع جدول الأعمال ليشمل دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي تعتبره إيران منحازا بالإضافة إلى امتلاك إسرائيل لأسلحة نووية.

XS
SM
MD
LG