Accessibility links

logo-print

اعتراضات يهودية في أميركا على نتانياهو وأنباء عن نيته مطالبة كلينتون بمنع أي محاولة فلسطينية لإعلان الدولة


توقعت مصادر إسرائيلية أن يطلب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو من وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون خلال اجتماعهما المزمع عقده بعد غد الخميس، أن تستخدم واشنطن حق النقض "فيتو" في مجلس الأمن الدولي ضد أي قرار أحادي بشأن الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن مصدر سياسي مسؤول قوله إن تعهد الولايات المتحدة باستخدام حق النقض لإسقاط مثل هذا القرار قد يكون جزءا من العرض الذي ستقدمه إدارة اوباما لإسرائيل مقابل موافقتها على تجميد أعمال البناء في مناطق معينة من الضفة الغربية لفترة ثلاثة أشهر أخرى.

وتوقع المصدر أن يتضمن العرض الأميركي زيادة التفوق النوعي العسكري لإسرائيل في المنطقة، وتعهدا بالعمل ضد محاولات نزع الشرعية عنها في الحلبة الدولية، على حد قوله.

اعتراضات يهودية في وجه نتانياهو

وعلى صعيد آخر، أفادت مصادر صحافية إسرائيلية اليوم الثلاثاء أن عددا من اليهود المشاركين في الجمعية العامة للاتحادات اليهودية في أميركا الشمالية قاموا بمقاطعة كلمة رئيس الوزراء أمام المؤتمر وطالبوه بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن خمسة نشطاء من منظمة "اليهود من أجل السلام" في أميركا حضروا المؤتمر، وقاموا بمقاطعة نتانياهو الواحد تلو الآخر بمجرد أن بدأ في ألقاء خطابه.

وأضافت الصحيفة أن ناشطة وقفت وهي ترفع لافتة كتبت عليها "يجب إنهاء الاحتلال" وصرخت في وجه نتانياهو "الاحتلال قلب إسرائيل لدولة غير شرعية"، مما دفع أحد المشاركين الآخرين في المؤتمر إلى تمزيق اللافتة، على نحو سبب حالة من الفوضى داخل القاعة وسط صرخات استنكار من الحضور.

وأوضحت الصحيفة أن هذا المشهد تكرر خمس مرات متتالية قبل أن يقوم رجال الأمن بإخراج النشطاء الخمسة من قاعة المؤتمر، وسط دهشة شديدة بدت على ملامح نتانياهو الذي لم يتوقع أن يقاطعه أحد في مؤتمر يهودي ويصرخ في وجهه بمثل تلك العبارات، على حد قول الصحيفة.

ويختتم المؤتمر فعالياته اليوم الثلاثاء في مدينة نيو أولينز بعد أن شارك فيه نحو أربعة آلاف شخص على مدى أربعة ايام.

وكان نائب الرئيس الأميركي جو بايدن قد ألقى كلمة أمام المؤتمر يوم الأحد الماضي أكد فيها على التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل وحث الدولة العبرية على مواصلة مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

XS
SM
MD
LG