Accessibility links

logo-print

العلاج المكثف بعقاقير ستاتين يخفض خطر الإصابة بأزمات قلبية


كشفت دراسة أجراها علماء من جامعتي أوكسفورد البريطانية وسيدني الأسترالية الثلاثاء أن العلاج المكثف بعقاقير ستاتين (Statin) المستخدمة لتقليل مستويات الكوليسترول في الدم قد تساهم في خفض خطر الإصابة بالأزمات القلبية والجلطات مقارنة بأخذ الجرعات المعتادة.

وأفاد العلماء بأن المزايا التي تحققت لها صلة مباشرة ونسبية بخفض البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) حتى بين المرضى الذين انخفضت عندهم المستويات بالفعل.

وبموجب الدراسة تمت مراجعة نحو 26 تجربة لاستخدام الستاتين غطت 170 ألف شخص.

وقام العلماء بمقارنة العلاج المكثف بالستاتين والعلاج المعتاد في خمس من التجارب، أما التجارب الأخرى فتمت مقارنة أثر استخدام الستاتين وأثر عدم استخدامه على الإطلاق.

ولدى تحليل نتائج التجارب تبين للعلماء أن العلاج المكثف خفض بنسبة 15 بالمئة مشاكل الأوعية الرئيسية شملت خفضا بنسبة 13 بالمئة في حالات الوفاة ذات الصلة بالقلب، وخفضا نسبته 19 بالمئة في عدد المرضى الذين يحتاجون جراحة قلب مفتوح، فضلا عن خفض نسبته 16 بالمئة في الإصابة بالجلطات.

جدير بالذكر أن عقاقير ستاتين، وهي أعلى العقارات مبيعا في العالم، حققت فعالية في خفض الكوليسترول (LDL) المعروف بـ"الكوليسترول الضار".

ولقوة فاعلية عقاقير ستاتين قال بعض الأطباء مازحين يجب أن تضاف إلى إمدادات المياه التي تصل إلى المنازل.
XS
SM
MD
LG