Accessibility links

انتهاء التحقيق في استجوابات وكالة الاستخبارات الأميركية دون توجيه اتهامات


قالت وزارة العدل الأميركية إن المدعي العام جون درهام المكلف بالتحقيق في قضية قيام ضباط في وكالة الاستخبارات المركزية بإتلاف أشرطة تبين سوء معاملة معتقلين ينتمون لتنظيم القاعدة لن يوجه أية اتهامات.

وكانت القضية قد ظهرت عام 2007 عندما اتهم ضباط بالوكالة بإتلاف أشرطة تظهر استجواب أبو زبيدة وعبد الرحيم الناشري من تنظيم القاعدة في أحدى مقار الوكالة في تايلاند عام 2002.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز أنه لم يعد من الجائز قانونا إدانة ضباط الوكالة بعد انقضاء 5 سنوات على إتلاف الأشرطة وهي المدة القانونية القصوى لتوجيه اتهامات.

من جانبه انتقد أنتوني روميرو المدير التنفيذي لمنظمة اتحاد الحريات المدنية الأميركية درهام لعدم قدرته على توجيه اتهامات للوكالة وعبر عن امتعاضه لانتهاء المدة القانونية وشكوكه في قيام الحكومة بالتحقيق في هذه الادعاءات.
XS
SM
MD
LG