Accessibility links

تحالف الحضارات يتبنى خطة حوار بين ثقافات البلدان المتوسطية


تبنى "تحالف الحضارات" وهو منظمة نشأت من فكرة أسبانية لتجاوز سوء التفاهم بين الغرب والعالم الإسلامي خطة عمل الثلاثاء في مالطا حول الحوار بين الثقافات والتعاون بين البلدان المتوسطية.

وقال الممثل الأعلى للتحالف الرئيس البرتغالي السابق جورجي سامبايو خلال اجتماع للوفود الرفيعة المستوى من البلدان الـ 41 التي تنتمي إلى هذه المنظمة، " نحتاج إلى استحداث فرص لآفاق جديدة من أجل مستقبل زاهر لشعوب المتوسط".

وأضاف أن "تجاوز صعوبات الحياة المشتركة ليس خيارا بل واجبا. وتقع على الحكومات والمنظمات الدولية وكبار مندوبي المجتمع المدني والمنظمات الدينية والشبان ووسائل الإعلام، مسؤولية تحقيق نتائج".

وأعلن سامبايو لوكالة الصحافة الفرنسية أن على الدول الاعتراف بوجود صراع بين الحضارات وأنه " في المقام الأول صراع الجهل" لأن الصلات الكثيرة بين تاريخ الإسلام وتاريخ الغرب مجهولة إلى حد كبير.

وخلص سامبايو إلى القول أن "صراع الجهل المقلق هذا يغذي صراعا حول رؤية العالم. لكن ما زال من الممكن التوصل إلى اتفاق، لذلك فان التشجيع على حوار بناء بين مختلف الرؤى في العالم أمر ضروري جدا".

وقد نشأ تحالف الحضارات من فكرة أطلقها في سبتمبر/ أيلول 2004 رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه ثاباتيرو، بعد أشهر على اعتداءات مدريد في 11 مارس/ آذار 2004 التي أسفرت عن 191 قتيلا.

وأيد هذه الفكرة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ثم أيدتها رسميا الأمم المتحدة. وأطلق الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي انان في تلك الفترة المبادرة رسميا في يوليو/ تموز 2005 من خلال تعيين مجموعة من الخبراء لتجسيد المشروع.
XS
SM
MD
LG