Accessibility links

اختتام الجولة الثالثة من المحادثات بين المغرب وجبهة البوليساريو حول مستقبل الصحراء الغربية


إنتهت مساء الثلاثاء الجولة الثالثة من المحادثات غير الرسمية بين المغرب وجبهة البوليساريو حول مستقبل الصحراء الغربية والتي بدأت الاثنين في مان هاسيت بالقرب من نيويورك، والتي تزامنت مع مصادمات بين الجيش المغربي ومدنيين صحراويين.

وفي ختام الاجتماع، قال كريستوفر روس، الموفد الخاص للأمم المتحدة في المنطقة إن المغرب والبوليساريو، أجريا محادثات موسعة وصريحة حول مقترحات كل منهما بشأن الصحراء الغربية، في جو من الاحترام المتبادل على الرغم من أن كل طرف استمر في رفض إقتراح الطرف الآخر، كأساس للمفاوضات المقبلة، مضيفا أن المشاركين قرروا الاجتماع مجددا في شهر ديسمبر/كانون الأول وكذلك مطلع العام المقبل من أجل مواصلة عملية المفاوضات التي نصت عليها قرارات مجلس الأمن الدولي ووفق مقاربات جديدة.

عودة الحياة إلى مدينة العيون

على صعيد متصل، أفادت وكالة الأنباء المغربية الرسمية بعودة الحياة إلى طبيعتها في مدينة العيون كبرى مدن الصحراء الغربية، والتي شهدت أحداث عنف دامية أسفرت حسب أحدث الأرقام الرسمية عن مقتل ثمانية من رجال الأمن ومتظاهر واحد.

وكانت السلطات المغربية قد قامت بتفكيك مخيما في ضواحي المدينة أقامه المحتجون للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية قبل أن يتحول المتظاهرون بعد ذلك إلى أعمال الشغب، حسبما أفادت به السلطات الرسمية.

ووصف عبد السلام أديب القيادي في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تلك الأحداث في تصريح خاص لـ"راديو سوا" قائلا:
XS
SM
MD
LG