Accessibility links

الفاتيكان يطالب الحكومة العراقية بتوفير الحماية للمسيحيين


طلب الرجل الثاني في الفاتيكان الكاردينال تارسيسيو برتوني من السلطات العراقية أخذ قضية الدفاع عن المسيحيين على محمل الجد بعد سلسلة الهجمات التي تستهدف الأقلية الدينية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن برتوني قوله إن الفاتيكان بحث مع الحكومة العراقية ضرورة اهتمام السلطات بحماية المسيحيين في العراق على نحو جاد، ووصف الهجمات ضد المسيحيين في الآونة الأخيرة بأنها مؤلمة للغاية.

وقد قتل عدة أشخاص وأصيب عشرات آخرون بجراح صباح اربعاء في هجمات استهدفت مناطق مختلفة من بغداد يتركز فيها المسيحيون.

وجاءت تلك الاعتداءات بعد 10 أيام من مجزرة استهدفت كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك وسط بغداد وأعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عنها.

هذا واتهم كبير أساقفة أبرشية السريان الكاثوليك في بغداد المطران أثناسيوس متي متوكه الحكومة بالتقصير في حماية المواطنين المسيحيين من الاعتداءات، وطالب بتدخل دولي لحمايتهم.

وقال المطران متوكه لوكالة أنباء الفاتيكان، عقب الهجمات التي استهدفت منازل مسيحيين الأربعاء، إنهم يعيشون في حالة من الفزع إثر تصاعد أعمال العنف التي تستهدفهم.

وقال إن الحكومة لا تفعل شيئا لوقف هذه الموجة من أعمال العنف رغم تعهداتها المتكررة، مشيرا إلى أن الأعمال التي تستهدف المسيحيين العراقيين بصدد النجاح في إخراجهم من العراق.

XS
SM
MD
LG