Accessibility links

logo-print

كلينتون ونتانياهو يعلنان العمل من أجل استئناف مفاوضات السلام في الشرق الأوسط


أعلنت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس العمل من أجل استئناف مفاوضات السلام في الشرق الأوسط، وذلك في ختام محادثات استمرت أكثر من سبع ساعات ونصف الساعة في نيويورك مساء الخميس.

وجاء في بيان مشترك نشر في ختام اللقاء أن المحادثات هدفت "إلى إيجاد ظروف لاستئناف المفاوضات المباشرة التي ترمي إلى التوصل إلى حل الدولتين"، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد جددت كلينتون "التزام الولايات المتحدة حيال أمن إسرائيل والسلام في المنطقة"، بحسب المصدر نفسه.

وأضاف البيان أن الحاجات الأمنية للدولة العبرية "ستؤخذ في الحسبان بالكامل في أي اتفاق سلام مستقبلي". وذكر البيان من جهة أخرى بالأطر المعروفة لاتفاق يمكن التوصل إليه بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان "الحوار المباشر" الإسرائيلي الفلسطيني قد استؤنف في الثاني من سبتمبر/أيلول الماضي في واشنطن بعد 20 شهرا من الجهود الأميركية المكثفة.

ويفترض أن تؤدي العملية إلى التوصل لاتفاق سلام في غضون عام. لكن يبدو أنها على شفير الانهيار بعد رفض إسرائيل تمديد قرار تجميد البناء في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد عبر الخميس عن التزامه برفض الاستيطان الإسرائيلي واعتبار القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المستقبلية وعودة اللاجئين كما تحفظ على رفض الولايات المتحدة أي إجراءات أحادية من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بعد تلويح السلطة بإمكانية اللجوء لمجلس الأمن لإعلان الدولة من جانب واحد.

وقال عباس في كلمة له خلال إحياء الذكرى السادسة لرحيل ياسر عرفات في رام الله إنه سيبقى ملتزما بالثوابت التي التزم بها الرئيس الفلسطيني الراحل مشددا على أنه "ينبغي على إسرائيل أن تختار السلام بدلا من الاستيطان".

وأضاف أن ""موقفنا ثابت والدولة بلا استيطان والقدس عاصمة لنا والعودة إلى الوطن" ضرورية.
XS
SM
MD
LG