Accessibility links

مشروع تليسكوب "ويب" البديل عن هابل يواجه عجزا ماليا


قالت مصادر تابعة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية NASA إن مشروع المرصد الفلكي "جيمس ويب" المصمم ليحل محل تليسكوب الفضاء هابل يحتاج إلى 1.5 مليار دولار أخرى حتى يتسنى إطلاقه عام 2015 .

وسيحتاج المشروع إلى إضافة نحو 250 مليون دولار لميزانية NASA الحالية المخصصة لمشروع تليسكوب "جيمس ويب" الفضائي وهو ما وصفه كريس سكوليس المسؤول الإداري بأنه أمر غير مرجح.

وقال للصحافيين يوم الأربعاء في مؤتمر صحفي "أشك في أننا سنتمكن من توفير 250 مليون دولار".

وقالت لجنة المراجعة إنه في أفضل الظروف ستبلغ التكلفة العامة لتليسكوب"جيمس ويب" 6.5 مليار دولار بعد أن كانت التقديرات تشير إلى خمسة مليارات دولار قبل عامين. وستزيد التكلفة أكثر إذا تأخر موعد الإطلاق عن 2015.

وذكر التقرير الذي طلبت إعداده السناتور الديموقراطية باربرا مكلوسكي من ولاية ميريلاند أن تقديرات ناسا لتكلفة تطوير التكنولوجيا وبناء المرصد كانت خاطئة منذ البداية.

وأضاف سكوليس أن إدارة الفضاء الأميركية استعانت بإدارة جديدة للإشراف على تطوير التليسكوب والحد من التكلفة.

وأردف قائلا "لا نريد تخطي التكلفة. ولسنا راضين عن تخطي التكلفة. علينا إصلاح هذا الأمر".

وذكرت لجنة المراجعة أن التليسكوب الذي ربما تكون له فائدة هائلة لعلم الفلك في حالة جيدة من الناحية الفنية.

وقال عالم الفلك وعضو لجنة المراجعة غارث ايلينغوورث من جامعة مراصد كاليفورنيا إن التليسكوب "جيمس ويب" أكثر قوة بكثير من هابل بزيادة 100 مثل على الأقل".

وظل هابل الذي أطلقه مكوك فضاء إلى الغلاف الجوي عام 1990 يقوم بدور حيوي كأداة بحث وساعد على تحقيق انفراج في فيزياء الفضاء بما في ذلك تصوير المجرات الأولى.
XS
SM
MD
LG