Accessibility links

logo-print

أوباما يرحب بالاتفاق العراقي والمالكي يبدأ مشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة


يبدأ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الجمعة مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة بعد يوم واحد من انعقاد جلسة مجلس النواب التي شابها التوتر إثر انسحاب أعضاء قائمة العراقية. هذا وقد رحب الرئيس باراك أوباما بالاتفاق الذي توصل إليه القادة العراقيون، وحثهم على السعي لتشكيل حكومة تمثل جميع الشعب العراقي.

وأوضح البيت الأبيض في بيان أصدره في كوريا الجنوبية حيث يشارك أوباما في اجتماع قمة العشرين أنه اتصل مؤخرا بالقادة السياسيين العراقيين بمن فيهم أياد علاوي زعيم القائمة العراقية، وسيجري اتصالا مماثلا مع رئيس الحكومة نوري المالكي.

وقال البيت الأبيض إن أوباما حث علاوي وبقية الكتل الفائزة في الانتخابات على ضرورة تولي مناصب قيادية في الحكومة الجديدة. من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم القائمة العراقية حيدر الملا إن كتلته لن تشارك في حكومة بدأت بانقلاب على الاتفاق السياسي في الجلسة البرلمانية الأولى، حسب تعبيره.

وجاءت تصريحات الملا عقب اتخاذ الكتلة العراقية قرارها بالانسحاب من الجلسة بعد رفض طلبها مناقشة الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين قادة الكتل السياسية خلال اجتماعاتهم التي عقدت في أربيل وبغداد.

وكانت تلك الجلسة قد شهدت انتخاب جلال الطالباني رئيساً للعراق لولاية ثانية، وانتخاب النائب أسامة النجيفي عن كتلة العراقية رئيساً للبرلمان.

وقال الملا في مؤتمر صحافي عقب انسحاب قائمة العراقية "إن اتفاق الكتل السياسية العراقية كان بحاجة إلى تصويت"، مشيرا إلى أن عدم التصويت على الاتفاق فاجأ كتلته.

وكان الطالباني خلال خطاب له عقب أدائه اليمين الدستورية قد رشح المالكي لتشكيل الحكومة الجديدة.
XS
SM
MD
LG