Accessibility links

آشتون تقترح عقد اجتماع مع جليلي الشهر المقبل والوكالة الدولية تؤكد سرية المعلومات النووية التي تجمعها


قال مصدر دبلوماسي أوروبي الجمعة إن وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون ستعلن عن عقد لقاء مع مسؤول الملف النووي الإيراني سعيد جليلي في 5 ديسمبر/ كانون الأول "في مكان ما في أوروبا".

وأشار المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه إلى أن اللقاء سيكون على الأرجح في سويسرا.

وصرح الدبلوماسي الأوروبي أن آشتون يمكن أن تقترح أيضا في مرحلة ثانية "اجتماع متابعة" في إسطنبول، مؤكدا أن آشتون يمكن أن تطلب من الإيرانيين أن يعقد اجتماع 5 ديسمبر/كانون الأول على مدى ثلاثة أيام.

وكان مسؤول الملف النووي الإيراني سعيد جليلي قد اقترح الثلاثاء على الدول الست الكبرى والتي تشمل الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا، إلى جانب ألمانيا، عقد لقاء في إسطنبول في تركيا في 23 نوفمبر/تشرين الثاني أو 5 ديسمبر/كانون الأول.

وكانت أنقرة قد شاركت مع البرازيل في مايو/أيار بتوقيع اقتراح إيراني مضاد لتبادل الوقود النووي مع القوى الكبرى ينص على إرسال و"إيداع" 1200 كليوغرام من اليورانيوم الإيراني الضعيف التخصيب إلى تركيا في انتظار أن تتم مبادلته بوقود تنتجه روسيا وفرنسا من أجل مفاعل الأبحاث في طهران.

لكن القوى الكبرى تجاهلت هذا العرض معتبرة أن طهران تسعى لكسب الوقت لتجنب التعرض لعقوبات دولية جديدة.

وقد أبدت إيران والدول الست الكبرى الشهر الماضي رغبتها في استئناف المحادثات في محاولة لتسوية الخلاف حول الملف النووي الإيراني والتي توقفت في أكتوبر/تشرين الأول 2009 إثر رفض إيران عرضا بمبادلة وقود نووي.

وتشتبه المجموعة الدولية في أن إيران تسعى لامتلاك السلاح النووي تحت غطاء برنامجها النووي المدني وهو ما تنفيه طهران بشدة.

الوكالة الدولية تؤكد سرية المعلومات التي تجمعها حول برنامج إيران النووي

من جانبها، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة إنها تحافظ على سرية المعلومات التي تجمعها خلال مهماتها التفتيشية للمنشآت النووية.

وجاء ذلك في رد غير مباشر على اتهامات كان أطلقها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، والذي اتهمها بأنها ستسرب معلومات حساسة حول برنامج بلاده النووي إلى واشنطن لو سمحت طهران لمفتشي الوكالة بالقيام بعمليات تفتيش واسعة لمنشآتها النووية.

وتفاقم تأزم العلاقات بين إيران والوكالة على مدى العام الماضي حيث أبدت الوكالة ومقرها فيينا إحباطها لما وصفته بأنه عدم تعاون إيران مع مفتشيها.
XS
SM
MD
LG