Accessibility links

logo-print

رئيس منظمة حمورابي: الحكومة لم توفر الحماية اللازمة للأقليات


عزا رئيس منظمة حمورابي لحقوق الإنسان وليام وردة سبب تزايد هجرة المسيحيين من العراق إلى غياب الحماية الأمنية لهم.

وأشار وردة في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن شعور المسيحيين بالغبن دفعهم إلى الهجرة للبحث عن الأمان في مكان آخر.

وأضاف وردة أن المسيحيين في العراق يواجهون صعوبات على صعيد المشاركة في القرار السياسي وكذلك الأمني، وأشار إلى صعوبة حصولهم على التعيينات في الأجهزة الأمنية.

وأشاد وردة بدور المنظمات الدولية في مساندة الأقليات في العراق.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة التصريحات الرسمية التي تندد باستهداف المسيحيين في العراق مطالبة بتوفير الحماية لهم وعدم تشجيعهم على الهجرة وترك البلاد على خلفية اقتحام مجموعة مسلحة لمبنى كاتدرائية سيدة النجاة في بغداد والذي أوقع العشرات من الضحايا بين قتيل وجريح إضافة إلى استهداف مساكن لأبناء هذه الطائفة بعبوات ناسفة في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG