Accessibility links

logo-print

إسرائيل تدرس وقف البناء الاستيطاني بالضفة الغربية لمدة 90 يوماً


عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على حكومته تجميدا جديدا لأعمال البناء الاستيطاني لمدة 90 يوماً، لا يشمل القدس الشرقية، وذلك ضمن خطة من خمس نقاط قدمتها واشنطن.

وتشمل الخطة أيضاً التعهد بعدم طلب أي تمديد إضافي لأعمال البناء، بالإضافة إلى ضمانات أمنية أميركية لتل أبيب في حال توقيع اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

ومن المفترض أن تتم مناقشة هذا الاقتراح في الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية الأحد.

وقال مصدر مطلع إن التجميد المقترح سيشمل كافة مشاريع البناء المزمع إقامتها في الضفة الغربية باستثناء القدس إضافة إلى تلك التي انطلقت في 26 سبتمبر/أيلول الماضي لدى انتهاء مهلة التجميد السابقة التي فرضتها حكومة نتانياهو على مدى 10 أشهر.

وكانت واشنطن قد بذلت جهودا مكثفة لإعادة إطلاق عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية الجمعة "وصلنا إلى مأزق نحاول تجاوزه"، مضيفا "لم نعتقد يوما أن الأمر سيكون سهلا".

وكانت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية قد استؤنفت في الثاني من سبتمبر/أيلول الماضي برعاية الولايات المتحدة.

لكن الخلاف حول استئناف بناء المستوطنات في الضفة الغربية أدى إلى توقفها بشكل مبكر.

في هذا الإطار، أجرت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون يوم الخميس الماضي في نيويورك مباحثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو سعيا إلى إيجاد الظروف المواتية لاستئناف المفاوضات المباشرة" بين الفلسطينيين وإسرائيل، بحسب بيان مشترك.

XS
SM
MD
LG