Accessibility links

logo-print

كرزاي يطالب الولايات المتحدة بالحد من عملياتها العسكرية في أفغانستان


طالب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الولايات المتحدة بالحد من عملياتها العسكرية في أفغانستان وإنهاء الغارات الليلية التي تقوم بها قواتها للعمليات الخاصة، وهو الأمر الذي يثير غضب الأفغان ويمكن أن يؤدي إلى تفاقم تمرد حركة طالبان.

و قال كرزاي في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست تنشر اليوم الأحد، إنه يريد من القوات الأميركية أن تخلي الطرق وتخرج من منازل الأفغان، لافتاً إلى أن انتشاراً طويل الأمد لقوات أجنبية في أفغانستان من شأنه أن يؤدي إلى تفاقم الحرب.

واعتبرت الصحيفة أن تصريحات كرزاي هذه تضعه في اتجاه معاكس لقائد القوات الأميركية والدولية الجنرال ديفيد بترايوس، الذي جعل مهمات الاعتقال والقضاء على طالبان عنصرا محوريا في إستراتيجيته لمكافحة التمرد، والذي يدعي أن زيادة عدد القوات إلى 30 ألفا حقق تقدما كبيرا في هزيمة التمرد.

وتأتي تصريحات كرزاي فيما يقلل المسؤولون الأميركيون من أهمية موعد يوليو/ تموز 2011 الذي أعلنه الرئيس أوباما لبدء سحب القوات الأميركية من أفغانستان على أن تنتهي المهمة القتالية عام 2014.
XS
SM
MD
LG