Accessibility links

مظاهرات في بروكسل للتنديد بمقتل مسيحيين في بغداد والعنف في العراق يحصد مزيدا من الأرواح


احتشد آلاف المتظاهرين في مدينة بروكسل خلال عطلة الأسبوع للتنديد بأعمال العنف التي طالت عشرات المسيحيين في العراق والتفجيرات التي تبناها تنظيم القاعدة، وطالبوا بحماية مسيحيي هذا البلد.

وقال أحد المشاركين في المظاهرة إن الخوف يعتري المسيحيين في العراق، وأضاف: "يعيش الجميع حالة خوف بسبب ما حدث منذ عام 2003 حتى يومنا هذا وخاصة ما حدث في كاتدرائية السريان قبل أسبوعين، إنها كارثة ووضع لا يمكن تصوره، وكما تعلمون فقد هددت القاعدة بقتل مزيد من المسيحيين إن لم يغادروا العراق."

البابا شنودة يلغي احتفالا

هذا وقد صرح مصدر في المكتب البابوي بمصر بأن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية قرر تبسيط الاحتفال بعيد جلوسه الـ39 وإلغاء الاحتفال الجماهيري الذي كان من المقرر له مساء السبت بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وأرجع المصدر ذلك إلى الظروف التي تمر بها المنطقة حيث لمس البابا نفس الرغبة من أعضاء المجمع المقدس الذين التقى بهم.

وأشار المصدر إلى أن الجريمة الوحشية التي تعرضت لها كنيسة سيدة النجاة في بغداد مؤخراً، قد آلمت الجميع وأن مشاطرة الكنيسة العراقية والحداد على ضحاياها أصبح أقل واجب تتقدم به الكنيسة القبطية وكنائس المنطقة.

هجمات متفرقة في العراق

في سياق آخر، أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل ثمانية أشخاص بينهم أربعة من قوات الأمن في سلسلة هجمات متفرقة في البلاد الأحد، أبرزها انفجار عبوة على دورية للجيش في كركوك.

وأوضح عقيد في شرطة كركوك أن عبوة ناسفة انفجرت في دورية راجلة تابعة لفرقة عسكرية منتشرة في كركوك أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود فجر الأحد. من جهة أخرى، قتل مدني في هجوم مسلح استهدفه جنوب شرق كركوك، حسبما أعلنت الشرطة.

وفي محافظة ديالى قتل شخصان في هجومين مسلحين، حسبما أعلنت الشرطة.

سجال سياسي عراقي

هذا وتلوح في العراق بوادر سجال سياسي جديد مع تنافس الكتل النيابية على الحصول على رئاسة اللجان الرئيسة في مجلس النواب.
التفاصيل في تقرير علاء حسن مراسل "راديو سوا" في بغداد.
XS
SM
MD
LG