Accessibility links

أونغ سان سو شي تواصل مسيرتها لتعزيز حقوق الإنسان في ميانمار


أكدت أونغ سان سو شي زعيمة حزب الرابطة الوطنية من أجل الديموقراطية في ميانمار أمام حشد من مناصريها إنها ستواصل مسيرتها من أجل تعزيز حقوق الإنسان وسيادة القانون في بلادها.

وكانت السلطات العسكرية قد أفرجت عن سو شي بعد سبع سنوات من الإقامة الإجبارية.

وتقول أونغ سان سو شي عن معاملة النظام لها: "لم يعاملوني شخصيا بطريقة وحشية، وفي الحقيقة، وحتى أكون صادقة لقد تعاملوا معي بشكل جيد وبصفة شخصية طيلة سنوات الاحتجاز. وبالطبع لم تكن طبيعة التعامل طبقا لأحكام القانون الذي سأواصل معركتي من أجل تطبيقه لأنني لا أعتقد أنه يمكن لأي بلد الازدهار والعيش بكرامة إلا بتطبيق أحكام القانون".
XS
SM
MD
LG