Accessibility links

اتهامات إسرائيلية لمصر بالتراخي الأمني على الحدود مع غزة والسماح لحماس بزيادة قدراتها العسكرية


اتهم مسؤول كبير في الاستخبارات الإسرائيلية مصر بعدم بذل جهود أمنية كافية على حدودها مع قطاع غزة على نحو سمح لحركة حماس المسيطرة على القطاع بامتلاك صواريخ يصل مداها إلى 80 كيلومترا مما يمكنها من الوصول إلى تل أبيب، حسبما قالت وكالة أنباء أسوشيتدبرس.

ونسبت الوكالة إلى المسؤول الذي لم تسمه القول إن "مصر لا تفعل ما هو كاف لوقف التهريب عبر شبكة من الأنفاق على طول الحدود القصيرة نسبيا التي تربط صحراء سيناء بالأراضي الفلسطينية".

وأضاف أن حركة حماس تبذل جهودا كبيرة لبناء قدراتها العسكرية والصاروخية في قطاع غزة معتبرا أن "كل هذا يحدث بسبب شئ واحد مهم وهو تهريب الأسلحة عبر مصر إلى قطاع غزة".

وأشار إلى أن "غالبية الأنفاق المستخدمة لتهريب هذه الصواريخ والمتفجرات وأسلحة أخرى تقع في منطقة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة كيلومترات".

وقال إن الاستخبارات الإسرائيلية لديها صورا تظهر وجود جنود مصريين على مسافة أقل من 20 مترا عن فتحة لأحد أنفاق التهريب مشيرا إلى أن "النفق يعمل تحت أنظار الجندي المصري وسيطرته ولا أحد يفعل شيئا حيال ذلك"، حسب قوله.

وأضاف أن مصر بمقدورها وقف جميع أنشطة تهريب الأسلحة في غضون 24 ساعة إذا ما أرادت ذلك.

ومن ناحيته قال عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي إري ايلداد إن مصر تسمح لحماس بالحصول على الأسلحة مقابل أن "يترك المتشددون الإسلاميون مصر في شأنها".

وفي المقابل نقلت الوكالة عن مسؤول كبير في الاستخبارات المصرية القول إن "مصر تقوم بمكافحة التهريب بنجاح".

وأضاف المسؤول أن "الأمن المصري يؤدي واجباته بنجاح على الحدود مع غزة" مشيرا إلى أن القوات المصرية تمكنت من ضبط 50 طنا من المتفجرات خلال العامين الماضيين وتمت الإشادة بجهودها من جانب الاستخبارات الإسرائيلية.

XS
SM
MD
LG