Accessibility links

الحكومة الأردنية ترفض التشكيك بنتائج الانتخابات النيابية الأخيرة


رفضت الحكومة الأردنية اليوم الاثنين التشكيك في نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة معتبرة أن مجلس النواب الجديد "يمثل الأردنيين جميعا"، غداة اتهامات من الحركة الإسلامية بحدوث "تزوير" وتأكيدها أن المجلس الجديد "لا يمثل الشعب الأردني تمثيلا حقيقيا".

وقال علي العايد وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية إن مجلس النواب الجديد "يمثل الأردنيين جميعا سواء الذين شاركوا في الانتخابات أم من لم يشاركوا".

واعتبر أن "الانتخابات كانت على درجة عالية من النزاهة والشفافية وبشهادة مراقبين محليين ودوليين عبروا عن مواقفهم من خلال تقارير أصدروها".

وقال العايد إن الانتخابات التي جرت في التاسع من الشهر الجاري "تمثل بداية مرحلة مهمة لتطوير وتحديث مسيرتنا التنموية الشاملة، بما في ذلك الإصلاح السياسي".

وكان حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسية للاخوان المسلمين في الأردن وأكبر أحزاب المعارضة قد قال أمس الأحد إن الانتخابات لم تكن نزيهة وشابتها عمليات تزوير.

ورأى الحزب الذي قاطع الانتخابات أن مجلس النواب المنتخب "لا يمثل الشعب الأردني تمثيلا حقيقيا".

XS
SM
MD
LG