Accessibility links

توافد مليوني حاج على الأقل إلى جبل عرفات لأداء الركن الأساسي للحج


بدأ أكثر من مليوني حاج اليوم الاثنين التجمع على جبل عرفات لأداء الركن الأعظم من مناسك الحج في مكة المكرمة.

وتوجه مئات الآلاف من الحجاج مرددين التلبية "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك"، منذ الصباح الباكر إلى جبل الرحمة من حيث ألقى النبي محمد خطبة الوداع في مثل هذا اليوم التاسع من ذي الحجة في السنة العاشرة للهجرة (الموافق 632 ميلادي) أي قبل حوالي شهرين من وفاته.

وقطع الحجاج نحو عشرة كيلومترات تفصل منى عن عرفات بالحافلات والسيارات أو مشيا وسط طقس لطيف، وذلك بعد أن أمضوا يوم التروية أمس الأحد في الدعاء والصلاة بمنى.

وأعلن وزير الداخلية السعودية الأمير نايف بن عبد العزيز أن عدد الحجاج القادمين من خارج السعودية بلغ رقما قياسيا قدره 1.8 مليون حاج، يضاف إليهم 200 ألف من حجاج السعودية ودول الخليج العربية.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن عشرات الآلاف من الحجاج الآخرين قد تمكنوا من التسلل إلى منى رغم الحواجز الأمنية التي نصبت حولها لمنع غير المرخص لهم من الوصول.

ويؤدي الحجاج صلاتي الظهر والعصر في يوم عرفة جمعا وقصرا في مسجد نمرة الذي بني في المكان الذي ألقى فيه النبي محمد خطبة الوداع، ثم يمضي الحجاج باقي يومهم في الدعاء والتلبية وطلب المغفرة.

وفور غروب الشمس يبدأ الحجاج النزول في وقت واحد من جبل عرفات إلى مشعر مزدلفة حيث يمضون قسما من الليل قبل العودة مجددا إلى منى لرجم الجمرة الكبرى.

ثم يحتفل الحجاج بعيد الأضحى يوم الثلاثاء ويؤدون طواف الإفاضة قبل رجم الجمرات الثلاث الكبرى والوسطى والصغرى للمتعجل على مدى يومي الأربعاء والخميس ولغير المتعجل على مدى أيام التشريق الثلاثة حتى الجمعة.

XS
SM
MD
LG