Accessibility links

logo-print

أوباما يهنئ المسلمين بعيد الأضحى والحجاج يواصلون أداء المناسك من دون تسجيل حوادث تذكر


هنأ الرئيس باراك أوباما مسلمي العالم بعيد الأضحى الموافق الثلاثاء، كما حيا المسلمين الذين يؤدون مناسك الحج. وقال أوباما عشية العيد: "أنا ومشيل (زوجتي) نبعث بتحياتنا وأمنياتنا بعيد الأضحى المبارك للمسلمين حول العالم، ونتمنى سفرات آمنة للحجاج. فهناك هذا العام حوالي ثلاثة ملايين حاج من أكثر من 160 بلدا، بما في ذلك الولايات المتحدة، اجتمعوا في مكة والأماكن القريبة منها لأداء مناسك الحج والوقوف معا للصلاة".

وانتهز أوباما الفرصة للإشارة إلى الروابط المشتركة بين الأديان الإبراهيمية، قائلا: "في العيد، يتذكر المسلمون حول العالم استعداد إبراهيم للتضحية بابنه، ويوزعون الطعام على الأقل حظا، مما يذكر بالقيم المشتركة والجذور المشتركة بين ثلاثة من الأديان الرئيسية في العالم".

واختتم أوباما قائلا: "نيابة عن الشعب الأميركي، نبعث بأفضل الأمنيات خلال موسم الحج. عيد مبارك وحج مبرور".

ثلاثة ملايين حاج ولا تسجيل لحوادث تذكر

وقد وقف حوالي ثلاثة ملايين حاج على جبل عرفات الاثنين لأداء الركن الأعظم من مناسك الحج بدون تسجيل أية حوادث تذكر، وقد قطع الحجاج 10 كيلومترات، إما مشيا على الأقدام أو بوسائل النقل العام بين منى وعرفات وألسنتهم لا تنفك عن التكبير والتلبية والدعاء.

ويؤدي الحجاج صلاة الظهر والعصر قصرا في عرفة في المسجد الذي ألقى فيه الرسول خطبة الوداع ثم يكملون باقي يومهم في طلب المغفرة والدعاء قبل المضي إلى مشعر المزدلفة وبعدها العودة الى منى لرمي الجمرات.
وتحدث هذا الحاج عن سعادته بأداء مناسك الحج بالقول:

XS
SM
MD
LG