Accessibility links

أنباء عن أفاع في بعض مدارس بابل ومديرية التربية تنفي


ما زالت بعض المدارس في محافظة بابل تعاني من نقص الخدمات بأنواعهان وقد أدى ذلك إلى ظهور أفاع بحجم كبير في بعض المدارس.

وقالت عضو مجلس المحافظة أميرة البكري في حديث مع مراسل "راديو سوا"، إن بعض المدارس تنمو فيها الأحراش والقصب، وقد تم العثور على أفاع داخلها.

ولمعرفة رأي مديرية تربية بابل انتقل مراسل "راديو سوا" إلى معاون مديرها العام راضي هجول الذي يرد على ذلك بالقول إن مشكلة القصب والبردي في بعض المدارس سببها ارتفاع نسبة المياه الجوفية في عموم المحافظة ومعالجتها يحتاج إلى الكثير من الأموال وتم معالجة بعضها معالجة وقتية.

وأضاف هجول أنه اتصل بمدير المدرسة المعنية التي يقال إن أفاعي ظهرت فيها فنفى ذلك عازيا الأخبار حول خروج أفاع إلى أغراض شخصية.

يذكر أن جهات عديدة منها فريق إعادة الإعمار الأميركي ومنظمات دولية اخرى ساهمت في بناء وترميم المدارس في محافظة بابل ورغم تلك الجهود مازال العديد منها بحاجة إلى الخدمات الأساسية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG