Accessibility links

logo-print

مسيحيون يجددون إدانة الاعتداءات المتكررة بحق أبناء طائفتهم


أجمعت الأوساط المسيحية على ضرورة وضع حد لما يتعرض له أبناء الطائفة من أعمال عنف.

وطالب أسقف كنيسة "انتقال مريم العذراء" للكلدان الكاثوليك الأب فراس دانيال الراهب الحكومة بتوفير الحماية للمسيحيين أثناء أدائهم لطقوسهم الدينية.

من جانبه وصف رئيس منظمة "حوياذان" الثقافية المسيحية عادل طوبيا وضع مسيحيي العراق بالمخيف، مطالبا الحكومة والمجتمع الدولي بالتدخل في هذا الشأن.

واعتبر المتحدث بأسم منظمة "الأقليات العراقية" لويس إقليمس الجهات التي تقف وراء هذه الهجمات بأنها تسعى لإسكات صوت المسيحيين في العراق.

وما زالت صيحات الاستنكار تتصاعد في العديد من دول العالم منددة بالهجوم الذي طال كاتدرائية سيدة النجاة في بغداد يوم 31 من الشهر الماضي بعد أن اقتحم مسلحون مبنى الكنيسة أثناء مراسيم قداس يوم الأحد وقتلوا وجرحوا العشرات من المصلين بالإضافة إلى استهداف مساكن بعض العائلات المسيحية في مناطق مختلفة من العاصمة بغداد.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG