Accessibility links

خطب عيد الأضحى في لبنان تشدد على تأمين العدالة والإستقرار والإبتعاد عن الفتنة وشرورها


في وقت ٍ تحتفل فيها الطائفة الشيعية في لبنان بعيد الأضحى الأربعاء ، أحيى سنّة لبنان أول أيام العيد حيث شددت خطب المساجد على ضرورة الحفاظ على الهدوء والإبتعاد عن كل ما من شأنه توتير الأجواء.
مفتي الطائفة السنية الشيخ محمد قباني الذي أم ّ المصلين في جامع محمد الأمين وسط العاصمة وبمشاركة ٍ لافتة من سفيري إيران والمملكة السعودية، قال : نريد العدالة لرئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري وللشهداء كافة، لأن العدالة تستجلب الامن والطمانينة، ونريد الاستقرار لانه يعزز شبكة الامان الاقتصادي. وأضاف :
"كلاهما مطلوب العدالة والاستقرار ومسؤوليتنا ان نحققهما معا لا أن نخسر الاثنتين معا ً ".
وطالب مفتي الجمهورية بالعودة إلى الضمير وتغليب منطق الحكمة والابتعاد عن منطق القوة، قائلا ً :لنفتح عقولنا ولنمد ايدينا إلى بعضنا البعض وإلى اخواننا العرب كي نمنع وقوع فتنة يعمل لها اعداء لبنان، مشددا ً على أنه " لن تكون فتنة يرجوها العدو الاسرائيلي ويخطط لها لا بين المسلمين والمسلمين أو بين المسيحيين والمسلمين ، بحسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG