Accessibility links

انتقادات لحكومة واسط بسبب تخصيصها مبالغ صغيرة للأيتام



انتقدت بعض الشخصيات في محافظة واسط الحكومة المحلية بسبب تخصيصها مبالغ صغيرة للأيتام بمناسبة عيد الأضحى.

ويتضمن قرار المحافظة منح مبلغ مادي قدره 25 ألف دينار لكل يتيم بمناسبة العيد، وهو ما يراه الإعلامي رحمن حسين مبلغا لا يتناسب وطبيعة الظروف المادية الصعبة التي يمر بها اليتيم وعائلته ولا مع حجم المبالغ الكبيرة التي يحصل عليها المجلس من إيرادات النقطة الحدودية المتاخمة، على حد قوله.

وأبدت الناشطة في مجال حقوق المرأة والطفل أرمانوسة لطيف في حديث لـ"راديو سوا" استغرابها من القرار الذي قالت إنه لا يتطابق واحتياجات اليتيم.

فيما يرى المحلل السياسي والكاتب عامر القريشي أن توظيف الأيتام في الدوائر الحكومية للاعتماد على نفسه أفضل من منحه المال.

من جانبها، ردت رئيسة لجنة شؤون المواطنين في مجلس المحافظة مكاسب حميد بأن الهدف من المنحة المالية التي أقرت بأنها قليلة هي لأشعار اليتيم بالاهتمام.

وحسبما يشير المتحدثون فإن المحافظة تضم أكثر من ثمانية آلاف يتيم، في حين يحصل مجلسها على إيرادات مادية كبيرة من المنفذ الحدودي في زرباطية المتاخم لإيران الذي يمر عبره المسافرون الإيرانيون والبضائع الإيرانية الداخلة إلى البلاد.

تقرير مراسل "راديو سوا" في واسط حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG