Accessibility links

logo-print

غيتس: واشنطن تعتزم مساعدة اليمن ضد تنظيم القاعدة ولكنها لا ترغب في خوض "حرب أخرى"


أعلن وزير الدفاع روبرت غيتس الثلاثاء أن الولايات المتحدة تنوي مساعدة اليمن ضد تنظيم القاعدة من خلال تقديم تجهيزات وتدريب قوات الأمن ولكنها لا ترغب في خوض "حرب أخرى".

وقال خلال مؤتمر نظمته وول ستريت جورنال "لسنا في حاجة لحرب جديدة".

وأضاف أن واشنطن تفضل بدل الالتزام النشط على الأرض ضد عناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، العمل على تأهيل قوات الأمن اليمنية وتقديم المعدات وخصوصا المروحيات.

وأوضح ان هذا التعاون من شأنه أن يتيح لليمنيين "مطاردة" ناشطي تنظيم القاعدة مضيفا أن صنعاء "أظهرت رغبة" في محاربة القاعدة.

واعتبر غيتس أن التهديد الذي يمثله تنظيم القاعدة توسع من شمال غرب باكستان إلى اليمن ثم إلى الصومال وإلى المغرب. وقال "ما نراه إننا مارسنا الضغط على القاعدة في وزيرستان الشمالية وأن التنظيم الإرهابي قد تفرق في اتجاهات عدة".

وكان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قد تبنى إرسال طردين مفخخين إلى الولايات المتحدة تم العثور عليهما في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في بريطانيا ودبي. وهذان الطردان المرسلان من اليمن كانا موجهين إلى معبدين يهوديين في شيكاغو.
XS
SM
MD
LG