Accessibility links

الضغط النفسي في العمل يجعل المرأة أكثر عرضة للأزمات القلبية


أفادت دراسة أميركية بأن النساء اللاتي يعملن في وظائف تسبب ضغطا عصبيا ولا تتيح مجالا لاتخاذ القرار أو الإبداع أكثر عرضة للإصابة بأزمات قلبية وأن هذا في حد ذاته أخطر من الضغط العصبي الناجم عن فقد الوظيفة.

وقالت طبيبة القلب في مستشفى بريغام آند وومز في بوسطن ميشيل ألبرت خلال مؤتمر لجمعية القلب الأميركية في شيكاغو إن الارتباط بين مرض القلب وضغوط العمل عند الرجال بات مثبتا منذ فترة طويلة لكن لم يتضح إن كان هذا يصح على النساء أيضا.

وعندما يتعلق الأمر بالمرأة ومرض القلب يركز الأطباء عادة على عوامل الخطر الأساسية مثل ارتفاع ضغط الدم والكولسترول لكن الدراسة أظهرت أنه ربما ينبغي على الأطباء أن يأخذوا الضغط العصبي في الحسبان.

وقادت ألبرت فريقا بحثيا تابع أكثر من 17 ألف عاملة في القطاع الصحي على مدى أكثر من عشر سنوات.

وبحسب الدراسة فقد حدثت 134 أزمة قلبية لدى هؤلاء العاملات وبلغت احتمالات إصابة من يعملن في وظائف تنطوي على ضغط عصبي منهن 88 بالمئة مقارنة بغيرهن، وتبين أنهن يواجهن أيضا احتمالات أعلى لإجراء عملية جراحية في القلب.

ورغم عدم وجود بيانات كثيرة حتى الآن بشأن مدى فاعلية وسائل تخفيف الضغط العصبي إلا أن ألبرت أوصت النساء اللاتي يواجهن ضغوطا في العمل بزيادة النشاط البدني وإقامة علاقات اجتماعية واسعة النطاق.

XS
SM
MD
LG