Accessibility links

ميسي يسجل هدف الفوز على البرازيل في مباراة ودية بالدوحة


قاد ليونيل ميسي منتخب الأرجنتين إلى فوز قاتل على غريمه البرازيل في المباراة الدولية الودية التي جرت بينهما اليوم الأربعاء على ستاد خليفة في الدوحة في إطار حملة قطر لاستضافة كأس العالم 2022.

وسجل ميسي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بعد مجهود فردي رائع، ليمنح بلاده انتصارا ثأريا على غريمتها بعد أن خسرت المواجهة الأخيرة في الخامس من سبتمبر/أيلول عام 2009 بنتيجة 1-3 في روزاريو ضمن تصفيات مونديال جنوب افريقيا 2010.

ويعد هذا الفوز رقم 34 للأرجنتين على البرازيل، مقابل 33 هزيمة و23 تعادلا في مجمل المباريات التي جمعت عملاقي أميركا الجنوبية على الصعيدين الودي والرسمي.

وتعد الهزيمة الأولى لمنتخب البرازيل تحت قيادة مدربه الجديد مانو مينيزيس بعد ثلاثة انتصارات على التوالي (على الولايات المتحدة 2-صفر وإيران 3-صفر واوكرانيا 2-صفر) منذ استلامه منصبه بعد مونديال جنوب افريقيا بدلا من كارلوس دونغا.

وكان المنتخب البرازيلي الأقرب إلى التسجيل لكن الحظ عاند دانيال ألفيش عندما ارتدت تسديدته من العارضة (18)، ثم سنحت فرصة مماثلة للمنتخب الأرجنتيني من تسديدة قوية لميسي ارتدت من القائم (26).

ورغم غياب الاهداف وتأخرها إلى الدقيقة الأخيرة إلا ان المباراة شهدت ندية وقوة من المنتخبين وظهر حرصهما على تحقيق فوز معنوي لاسيما أنهما يتواجهان لأول مرة بقيادة مدربين جديدين بعد اخفاق مونديال جنوب أفريقيا.

وكان منتخب "التانغو" يخوض مباراته الأولى منذ تثبيت سيرخيو باتيستا في منصبه كمدرب دائم للمنتخب.

وكان الاتحاد الأرجنتيني قد عين باتيستا الذي أشرف على المنتخب الأولمبي حامل ذهبية الألعاب الأولمبية عام 2008 في بكين، مدربا مؤقتا للمنتخب خلفا لدييغو ارماندو مارادونا الذي أقيل من منصبه عقب الخروج المذل أمام ألمانيا صفر-4 في الدور ربع النهائي لنهائيات جنوب أفريقيا.

وحقق باتيستا نتائج متباينة منذ تعيينه مدربا لراقصي التانغو إذ حقق فوزا صعبا على ايرلندا 1-صفر، ثم سحق اسبانيا بطلة العالم 4-1 في غياب العديد من اللاعبين الأساسيين للاخيرة، قبل أن يخسر امام اليابان صفر-1 الشهر الماضي، لكن الفوز اليوم على الغريم التقليدي سيرفع من شعبيته ومن معنويات لاعبيه.

وأمام المنتخب الارجنتيني محطة مفصلية في عام 2011، اذ سيستضيف بطولة كوبا أميركا، وعينه على إضافة لقب جديد إلى خزائنه الخالية منذ عام 1993.

يذكر أن اللجنة المنظمة للمباراة قامت على هامشها بتكريم نخبة من نجوم الكرة العالمية والعربية هم البرازيلي كارلوس ألبرتو والأرجنتيني ماريو كمبس والفرنسي زين الدين زيدان والأرجنتيني بوروتشاغا والعراقي أحمد راضي والجزائري رابح ماجر والمصري مجدي عبد الغني والكويتي فيصل الدخيل والسعودي سامي الجابر والحارس الألماني الشهير هارالد شوماخر ومواطنه يوب هاينكس والإماراتي خالد مبارك والأرجنتيني أرديلس والمغربي مصطفى حجي والهولندي رونالد دي بوير والمدرب الصربي الشهير بورا ميلوسيفيتش بالإضافة الى ميسي ورونالدينيو الذي قدم مباراة جيدة اليوم في العاصمة القطرية.

XS
SM
MD
LG