Accessibility links

logo-print

أنباء عن ضمانات أميركية مكتوبة لإسرائيل بهدف استئناف مفاوضات السلام


قال مسؤول أميركي الأربعاء إن إدارة الرئيس أوباما بصدد صياغة ضمانات دبلوماسية وأمنية مكتوبة لإسرائيل تهدف إلى إقناعها بتمديد قرار تجميد الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية.

وأضاف المسؤول الذي رفض الإفصاح عن هويته، أن الوثيقة ستتضمن تفاصيل الصفقة التي ناقشها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الأسبوع الماضي في نيويورك.

وأعرب نتانياهو عن أمله في الحصول بعد فترة وجيزة على صياغة للمقترحات التي تم التوافق عليها مع الولايات المتحدة، مقابل موافقة إسرائيل على تجميد جديد للبناء في المستوطنات تمهيدا لاستئناف المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين. وأكد بيان صادر عن مكتب نتانياهو أن تجميد البناء لا يشمل القدس الشرقية.

وكانت كلينتون قد رفضت في وقت سابق الأربعاء التعليق على ما إذا كانت واشنطن ستوافق على طلب إسرائيلي بالحصول على ضمانات أمنية جديدة مكتوبة للمساعدة في استئناف عملية السلام.

وقالت كلينتون عندما سئلت عن وضع الأفكار الجديدة بشكل مكتوب مثلما طلب المسؤولون الإسرائيليون، إنها لا تستطيع الكشف عن محتويات المناقشات مع الإسرائيليين.

يذكر أن إسرائيل أعلنت الثلاثاء إرجاء الموافقة على مقترحات أميركية بتجميد البناء الاستيطاني في الضفة بهدف إعادة إطلاق محادثات السلام، وقالت إنها تريد تلك المقترحات مكتوبة.

وكان يتوقع أن يطرح نتانياهو مقترحات واشنطن على الحكومة للتصويت عليها خلال الأسبوع الجاري، لكن الخطة تأجلت بعد أن احتج شركاء مؤيدون للاستيطان في الائتلاف على تجميد البناء لمدة 90 يوما.

وقالت مصادر سياسية إسرائيلية إن مجلس الوزراء الأمني المصغر لم يدرج تجميد الاستيطان في جدول أعمال جلسة يوم الأربعاء الأسبوعية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المقترحات التي قدمت شفهيا خلال اجتماع كلينتون ونتانياهو تشمل عرضا بتقديم 20 طائرة حربية من طراز اف-35 ستيلث بقيمة ثلاثة مليارات دولار لإسرائيل وتعهدات بتعزيز التأييد الدبلوماسي الأميركي في الأمم المتحدة.

وكان مسؤول إسرائيلي قد قال الثلاثاء إن اعتراضات فلسطينية تؤخر" صياغة الضمانات الأميركية" التي ستقدم لإسرائيل مقابل تجميد الاستيطان لثلاثة أشهر، مشددا على أن الحكومة الإسرائيلية لن تعطي موقفها النهائي إلا بعد الإطلاع على الخطة الأميركية مكتوبة.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية قد أطلع على المقترح الأميركي من ديفد هيل نائب المبعوث الأميركي لعملية السلام، لتجميد الاستيطان واستئناف المفاوضات.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن الجانب الفلسطيني استفسر عن عدة نقاط من الجانب الأميركي، ولا يزال بانتظار موقفه الرسمي النهائي.
XS
SM
MD
LG