Accessibility links

logo-print

دعوات للتمسك بمشروع المصالحة الوطنية وتفادي الأخطاء السابقة



أعربت أوساط سياسية عن اعتقادها بإمكانية تجاوز أخطاء المرحلة السابقة بمراجعة بعض المواقف الحزبية لضمان استقرار الأوضاع في البلاد.

وقال عضو البرلمان السابق وائل عبد اللطيف إن الكثير من الأحزاب تتخذ الغطاء الديني ولم تستطع دمج الدين بالسياسية لبلورة فكرة تحظى بقبول.

وبدوره أشار عضو القائمة العراقية رضوان الكليدار على ضرورة أن تتخلى الأحزاب الدينية عن مواقفها السابقة، لخدمة كل العراق وليس لتحقيق مكاسب فئوية ضيقة.

أما عضو التحالف الوطني عبد الباري زيباري فاستبعد تأثير التوجه الديني في الأداء السياسي، وقال إن مشكلة الفشل السياسي تتعلق بأداء الأحزاب ولاعلاقة للدين بهذا الأمر.

ومن أبرز الملفات المطروحة أمام الحكومة الجديدة تحسين إدارة الملف الأمني والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتنفيذ مشاريع الاستثمار.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG