Accessibility links

إيران تعلن نجاح تجربة على نموذج شبيه بصواريخ S-300 للرد على رفض روسيا بيعها هذه الأسلحة


أعلن مصدر عسكري إيراني عن نجاح تجربة لنموذج معدل من نظام الصواريخ المضادة للطائرات تم تطويره بعد رفض موسكو تسليم نظام S-300 إلى طهران.

وقال الجنرال محمد حسن منصوريان القائد المساعد لسلاح الدفاع الجوي الإيراني، إن النظام الجديد "لديه القدرة نفسها التي يتمتع بها النظام الروسي"S-300"، مشيرا إلى أن إيران قامت بتطوير النظام الجديد من خلال تحسين أنظمة مثل S-200 واختبارها بنجاح.

وأشار الجنرال الإيراني إلى أن "التهديدات البعيدة المدى تشكل 20 بالمئة من التهديدات ضد أمتنا ولقد طورنا حلولا لمواجهتها من ضمنها تحسين نظام S-200 وقد تم اختباره".

ولم يوضح منصوريان ماهية الاختبار ولا ما إذا تم خلال المناورات العسكرية للدفاع الجوي التي تجري حاليا في إيران.

وكان منصوريان قد أعلن في 10 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي أن طهران "ستختبر قريبا صواريخ بعيدة المدى للدفاع الجوي من بينها صواريخ اس-300" إيرانية الصنع.

وكان المسؤولون الإيرانيون قد أعلنوا مرارا عن عزمهم تطوير صواريخ مضادة للطائرات بعيدة المدى شبيهة بصواريخ S-300، وذلك بعد رفض موسكو تسليم هذا النظام الى طهران بسبب العقوبات الدولية على البرنامج النووي الايراني.

ويضم نظام S-300 صواريخ ارض- جو بارتفاعات متوسطة وبعيدة المدى، طورتها روسيا في ثمانينات القرن الماضي لاعتراض عدة أهداف في الوقت نفسه سواء كانت طائرات أو صواريخ مثل صاروخ باتريوت الأميركي.

ويشكل صاروخ S-300 نموذجا مطورا لصاروخ S-200 الذي اشترته إيران من الاتحاد السوفييتي في ثمانينات القرن الماضي.

وتقوم ايران منذ الثلاثاء الماضي بمناورات عسكرية لاختبار القدرات الدفاعية لنظام الرادارات لديها والصواريخ القصيرة والمتوسطة والبعيدة المدى.

XS
SM
MD
LG