Accessibility links

  وزيرة خارجية فرنسا ترفض طلب القاعدة بشأن رهائن فرنسيين


أعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل أليو ماري اليوم الجمعة ردا على رسالة القاعدة التي قالت إنه على باريس التفاوض مع بن لادن للإفراج عن الرهائن، أن فرنسا لن تقبل أن "تملى عليها" سياستها "من الخارج".

وكان المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنارد فاليرو قد أعلن في وقت سابق من اليوم أن بلاده في حالة تأهب أمني ودبلوماسي قصوى، وأنها مستعدة لبذل أي جهد من شأنه أن يؤدي إلى الإفراج عن الرهائن السبعة المحتجزين في النيجر وضمنهم خمسة فرنسيين.

وأضاف فاليرو أن سلطات بلاده تجري حاليا التحقيقات اللازمة للتأكد من صحة رسالة زعيم القاعدة في المغرب الاسلامي التي نشرها أمس عبر الانترنت وحذر خلالها باريس من إبقاء قواتها في أفغانستان.

وكان زعيم ما يسمى بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي عبد المالك دروكدال قد دعا فرنسا خلال شريط فيديو مسجل إلى التفاوض مع تنظيم القاعدة من أجل ضمان سلامة المواطنين الفرنسيين الذين تم خطفهم قبل شهرين من منطقة أرليت شمال النيجر، مؤكدا في الوقت نفسه أن التفاوض من أجل الافراج عن الرهائن الفرنسيين المحتجزين في مالي يجب أن يجري مع زعيم القاعدة أسامة بن لادن مستقبلا.
XS
SM
MD
LG