Accessibility links

مسؤول أميركي يستبعد زيادة أعمال العنف في العراق بعد انسحاب القوات الأميركية


قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية في إفادة أمام الكونجرس الخميس إن من غير المتوقع أن يؤدي الانسحاب الأميركي المقرر من العراق بحلول نهاية العام القادم الى تصعيد كبير في أعمال العنف.

فقد أوضح نائب مساعد وزير الدفاع الامريكي لشؤون الشرق الاوسط كولن كول أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب أنه رغم تقارير وسائل الاعلام المبالغ فيها التي تصور العراق على أنه بات على شفا الانهيار، فإن الوضع الأمني ما زال قويا.

وسلم كول بوقوع هجمات كبيرة في الآونة الأخيرة شنها مسلحون ينتمون إلى القاعدة إلا أنه قال إنها أخفقت مرارا في تحقيق أهداف القاعدة الرامية إلى إشعال فتيل حرب طائفية.

وقال كول إن الوجود العسكري الأميركي في العراق إنخفض بقدر كبير بحيث أصبح من المستبعد أن يؤدي انسحاب القوات المتبقية إلى زيادة كبيرة في أعمال العنف.

وكانت العمليات القتالية الأميركية قد انتهت رسميا في آب أغسطس الماضي ويتعين أن تغادر القوات المتبقية وقوامها 50 ألف جندي أميركي العراق بحلول نهاية 2011 بموجب بنود الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن. وتحولت بذلك المهمة الأميركية في العراق من عسكرية إلى مدنية ودبلوماسية.

XS
SM
MD
LG