Accessibility links

logo-print

إعادة تأهيل مواقع أثرية في بابل من بينها قصر نبوخذ نصّر


يستمر العمل في مشروع إعادة تأهيل بعض المواقع الأثرية في مدينة بابل بالتنسيق بين المسؤولين وفريق إعادة الإعمار الأميركي في محافظة بابل.

وقال رئيس فريق مباني الخدمات الأساسية في فريق إعادة إعمار محافظة بابل المهندس لو سيمونتي إن المشروع يركز على ترميم المتحف والمعرض والآثار التاريخية وتعزيز البوابات الأمنية.

ويشمل المشروع كذلك قصر نبوخذ نصّر والقصر الذي توفي فيه الإسكندر المقدوني وحدائق بابل المعلقة وعددا من الآثار التاريخية الأخرى. وأشار سيمونتي إلى أن المشروع سيعود بالفائدة على اقتصاد المحافظة وإنعاش الحركة السياحية.

وقال نائب آمر فوج سلاح الفرسان الثالث الأميركي اللفتانينت كيرنل برايان رادليف إن الفائدة ستشمل أيضا طلاب العلم من جميع المراحل الدراسية والتخصصات، وأشار إلى أن الجهود في المرحلة الأخيرة من المشروع تنصب على تطوير البنية التحتية للإقتصاد العراقي في المنطقة وتحسين الصناعة السياحية.

وذكر بيان للقوات الأميركية في بابل أن من المقرر أن يكتمل المشروع في غضون ثلاثة أشهر وبكلفة تزيد قليلا عن 200 ألف دولار.

XS
SM
MD
LG