Accessibility links

أوباما يقول إن حلف الأطلسي سيواصل دعم أفغانستان حتى بعد عام 2014


قال الرئيس باراك أوباما الذي يشارك في قمة حلف شمال الأطلسي "الناتو" في لشبونة الجمعة إن دول الحلف ستواصل دعمها لأفغانستان حتى بعد نقل المسؤوليات الأمنية من القوات الدولية إلى السلطات المحلية عام 2014.

وأضاف أوباما في مقال نشرته له صحيفة Publico البرتغالية إن لدى الحلف القوة الاستراتيجية و الموارد للتصدي لطالبان وحرمان المتمردين من معاقلهم من جهة، وتدريب أكبر عدد من قوات الأمن الأفغانية ومساعدة الشعب الأفغاني من جهة أخرى.

وأضاف الرئيس أوباما أن الحلفاء سيوحّدون استراتيجياتهم في لشبونة بهدف البدء في تحويل مسؤوليات الأمن إلى الأفغان مطلع العام القادم في أقرب تقدير.

كلينتون تؤكد على مواصلة دعم أفغانستان

من جهتها، قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون لدى اجتماعها في لشبونة بنظيرها البرتغالي لويس امادو إن دول حلف شمال الأطلسي ستواصل دعم افغانستان. وأضافت الوزيرة الأميركية التي تشارك في قمة الحلف:

"نعتقد أن من المهم الاستماع عن كثب إلى حكومة أفغانستان وشعبها فيما يتعلق بأسباب قلقهم ومحاولة مواجهة تلك الاسباب. ونؤمن ايضا ان مهمتنا في افغانستان هي تحقيق تقدم وهو الامر الذي اقر به علنا الرئيس حميد كرزاي".

كما شاركت وزيرة الخارجية في اجتماع مجلس الطاقة الأميركي الأوروبي بحضور كاثرين آشتون المفوضة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية الأوروبية. وناقش المجتمعون الجهود الرامية إلى جلب المزيد من مصادر الطاقة المتنوعة إلى الأسواق الأوروبية إضافة إلى تطوير تقنيات الطاقة الحديثة. وقالت الوزيرة كلينتون في هذا الصدد:

"إننا نعمل من أجل تأمين مصادر جديدة من الغاز الطبيعي لأوروبا من خلال توسيع التعاون مع الشركاء، في الشرق الأوسط ومنطقة بحر قزوين بما فيها أذربيجان، وخط تموين جديد عبر جورجيا وتركيا إلى أوروبا. وسيساعد ممر الغاز الجنوبي في فتح السوق الأوروبية أمام مصادر متنوعة من الطاقة وتعزيز أمن الطاقة الأوروبية".

وأضافت كلينتون أن العمل جار مع أوكرانيا فيما تحاول العمل لتصبح شريكة يعتمد عليها في مجال الطاقة.

راسموسن: الانسحاب أفغانستان بحلول 2014 واقعي

ومن جانبه، أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي إندرس فوغ راسموسن إن انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بحلول نهاية 2014 أمر واقعي.

وأكد راسموسين في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية BBC أن قمة الناتو ستشهد إعلان البدء في نقل المسؤوليات الأمنية تدريجيا إلى السلطات الأفغانية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الحلفاء مستعدون للحفاظ على التزامهم لإنجاز مهمتهم في الوقت المحدد.

ورجح راسموسين أن يتم انسحاب بسيط جزئي من بعض المناطق لافتا إلى أن الرسالة الأساسية لحلف الأطلسي هي تعهد الدول بتنفيذ التزاماتها تجاه أفغانستان عند الضرورة.

افتتاح القمة الـ22 لحلف شمال الاطلسي في لشبونة

وقد افتتحت الجمعة في لشبونة القمة الـ22 لحلف شمال الأطلسي بحضور رؤساء الدول الأعضاء في الحلف.

ومن المقرر أن تعقد هذه القمة لمدة يومين يقرر خلالها المجتمعون كيفية سحب قواتهم من أفغانستان من دون التخلي عنها، وحماية أوروبا من الصواريخ بالتعاون مع روسيا، وتكييف الحلف مع التهديدات الحالية.

تركيا تشترط عدم استهداف الدرع الصاروخية بلدا بعينه

من ناحية أخرى، قال الرئيس التركي عبد الله غول الجمعة قبل توجهه إلى لشبونة للمشاركة في قمة حلف الاطلسي إن تركيا تشترط أن لا يستهدف مشروع نظام الدرع الصاروخية الأطلسي بلدا محددا، في إشارة إلى إيران وأنه تم على ما يبدو الاتفاق بهذا الشأن.

وأضاف في تصريحات صحفية قبل مغادرته أنقرة أن تركيا لا يمكنها أن تكون ضمن مشروع يستهدف بلدا محددا، مشيرا إلى أن حلف الأطلسي هو منظمة دفاعية مهمتها الدفاع عن أعضائها وخصوصا ضد أي تهديد صاروخي وليس منظمة للترهيب والتهديد .

هذا، ومن المتوقع أن يصادق قادة الدول الـ28 الأعضاء في حلف الأطلسي يومي الجمعة والسبت في العاصمة البرتغالية على قرار مبدئي بتجهيز الحلف بنظام درع صاروخي لحماية أوروبا.

XS
SM
MD
LG