Accessibility links

logo-print

مباحثات في بيروت حول المساعدات العسكرية الأميركية للجيش اللبناني


أعلن الجنرال جيمس ماتيس قائد القيادة الأميركية الوسطى أن بلاده ستواصل دعمها للجيش اللبناني وذلك بعد أسبوع على قرار الإدارة الأميركية الغاء تجميد المساعدات العسكرية للبنان.

وجاء في بيان صادر عن السفارة الأميركية في بيروت أن "الجنرال ماتيس جاء إلى لبنان ليكرر موقف الحكومة الأميركية وهو الإلتزام بالمضي في العلاقة بين القيادة الأميركية الوسطى والجيش اللبناني ودعم المؤسسات اللبنانية".

وأضاف البيان أن الجنرال ماتيس "وعد بمواصلة تقديم الدعم في مجال التدريب والمساعدات إلى الجيش اللبناني بشكل يعزز الطاقة العسكرية للجيش اللبناني ويعمق العلاقات" بين الطرفين.

وتابع البيان أن الولايات المتحدة "تعتبر أن مساعدتها للجيش اللبناني تساهم في تعزيز الاستقرار الإقليمي".

وكان الجنرال ماتيس قد وصل إلى بيروت الجمعة في زيارة لم تستغرق سوى بضع ساعات التقى خلالها الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان ووزير الدفاع الياس المر وقائد الجيش العماد جان قهوجي.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى التي يقوم بها الجنرال ماتيس إلى لبنان.

وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي هوارد بيرمان قد جمّد في مطلع أغسطس/آب الماضي تسليم مساعدات اميركية للبنان بقيمة 100 مليون دولار قبل أن يعلن في 12 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري سحب اعتراضه أثر تحقيق أجرته الادارة الأميركية حول استخدام هذه المساعدة في لبنان.

وجمد بيرمان المساعدة بحجة أنه غير متأكد من أن الجيش اللبناني لا ينسق مع حزب الله.

وأعرب بيرمان في النهاية عن أرتياحه للتحقيق "المعمق" في هذا الاطار الذي قامت به وكالات أميركية عدة.

XS
SM
MD
LG