Accessibility links

إلقاء القبض على أكثر من 100 من أنصار الإخوان المسلمين في مصر


قالت مصادر في الشرطة وجماعة الإخوان المسلمين في مصر، إن قوات الأمن المصرية ألقت القبض على أكثر من 100 من أنصار الجماعة المحظورة في مصر الجمعة.

وتأتي هذه الحملة قبل أقل من أسبوع من الانتخابات البرلمانية التي من المقرر أن تجري في مصر في 28 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأكد حمدي حسن المتحدث باسم كتلة الإخوان في مجلس الشعب المصري الاعتقالات، ووصف ما جرى بأنه حرب تشنها الشرطة على مناصري الجماعة، على حد تعبيره.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن بعض الأشخاص في الحشود ألقوا حجارة على رجال الأمن وأن البعض أصيب.

يذكر أن جماعة الإخوان المسلمين محظورة في مصر، لكن أعضاءها يتقدمون للانتخابات العامة بصفة مستقلين.

هذا ودعت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية إلى ضمان عدم تعرض المرشحين والناخبين المشاركين في الانتخابات التشريعية المقبلة إلى مضايقات وترهيب من قبل قوات الأمن أو مؤيدي الحزب الحاكم.

غير أن علي حسن مدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط قال في حديث لـ"راديو سوا" "إن ما تقوله منظمة العفو الدولية مبالغ فيه. ولكن في ظل وجود عصبيات في صعيد مصر أو في الريف يمكن أن تكون هناك مناوشات بين انصار بعض المرشحين كأفراد. وهذا الأمر يحصل في كل انتخابات يمكن أن تجري، ولكن تتدخل سلطات الأمن من أجل منعها".

وفي حين تستمر المنافسة على أشدها بين الأحزاب المختلفة من أجل الفوز بمقاعد في مجلس الشعب، قالت مصادر إعلامية مصرية إن حوالي 12 قناة فضائية تلفزيونية أوقف بثها بالإضافة إلى بعض البرامج الحوارية.

وكانت واشنطن قد قالت يوم الاثنين إنه يتعين على مصر أن تسمح بالتجمعات السياسية السلمية والتغطية الإعلامية الحرة وبمراقبين دوليين للانتخابات البرلمانية.

لكن مصر اعتبرت الخميس أن مطالب واشنطن خصوصا إرسال مراقبين أجانب لمراقبة نزاهة الانتخابات التشريعية أمر "مرفوض بشكل قاطع".

XS
SM
MD
LG