Accessibility links

logo-print

استعداد أميركي لتقديم ضمانات أمنية لإسرائيل لدفع محادثات السلام إلى الأمام


قال المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي إن الولايات المتحدة مستعدة لعرض ضمانات أمنية كتابية على إسرائيل إذا كان هذا سيساعد على استئناف محادثات السلام المتعثرة في الشرق الأوسط.

وأكد كراولي استمرار مناقشات واشنطن مع الإسرائيليين، لافتا الى أن بلاده مستعدة لتقديم تفاهمات خطية إذا استدعت الحاجة ذلك.

فرض تجميد الاستيطان

وعلى المستوى الفلسطيني، طالب نبيل أبو ردينة الناطق باسم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الإدارة الأميركية بفرض تجميد الاستيطان في الضفة الغربية على إسرائيل، لا أن تقدم لها ما وصفها بالمكافآت، مكررا رفض الفلسطينيين الربط بين صفقة الطائرات الأميركية لإسرائيل واستئناف محادثات السلام.

واعتبر أبو ردينة في حديث مع "راديو سوا" أن العلاقات الاستراتيجية بين واشنطن وتل أبيب، هي شأن يخص البلدين، ولا علاقة للجانب الفلسطيني بها.

وقال "نحن نرفض أي ربط بين عملية تجميد الاستيطان وهو استيطان غير شرعي وغير قانوني وعملية صفقات أمنية بين إسرائيل والولايات المتحدة بعقد المفاوضات".

وأضاف "نحن لا علاقة لنا بالعلاقات الثنائية والاستراتيجية بين إسرائيل والولايات المتحدة، لكن الربط بين الموضوعين غير مقبول بالنسبة لنا".

وقال "نحن نطالب الإدارة الأميركية بأن تفرض على إسرائيل وقف الاستيطان وتجميده من دون مكافآت ومن دون ذرائع ومن دون ربطه بالموضوع الفلسطيني، وعلى الإدارة الأميركية أن تأخذ بالحسبان أن الموضوع الفلسطيني عملية منفصلة تماما وعملية السلام منفصلة تماما عن موضوع تسليح إسرائيل الذي تقوم به الولايات المتحدة منذ عشرات السنين".

وشدد أبو ردينة على ضرورة أن يشمل تجميد البناء الاستيطاني القدس الشرقية، نظرا للحساسية الشديدة التي تتسم بها المدينة، خصوصا و"أن القدس خط أحمر فلسطيني وعربي، ولا يجوز إعطاء الشرعية لهذا الاستيطان غير الشرعي الذي ترفضه حتى الولايات المتحدة".

وأكد أن واشنطن تعتبر أن الاستيطان غير مقبول ويعيق عملية السلام إلى جانب قرارات الشرعية الدولية والموقف الدولي والاجماع الدولي بهذا الخصوص.

ورأى أبو ردينة أن ثلاثة أشهر هي مدة كافية لإنجاز اتفاق سلام تاريخي بين إسرائيل والفلسطينيين، في حال توفرت ما وصفها بالإرادة السياسية لدى تل أبيب.

وقال "إذا ما كانت إسرائيل لديها الإرادة السياسية ولديها استعداد لاتخاذ قرار سياسي فنستطيع الوصول إلى اتفاق خلال أقل من ذلك بكثير".

وأضاف "على اسرائيل أن تقرر هل تريد الاستيطان أم السلام وأن تقرر بين هذين الخيارين، وعلى الإدارة الأميركية أن تعرف أن السلام موضوع منفصل تماما عن إرادة إسرائيل، السلام يتطلب تمثيل الشرعية الدولية والاعتراف بحقوق الفلسطينيين بإقامة الدولة على حدود الرابع من يونيو/حزيران وعاصمتها القدس، هذا هو الموقف الفلسطيني وهذا هو الموقف العربي وهذا هو الموقف الدولي".

XS
SM
MD
LG