Accessibility links

الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا: حرب العملات الأميركية لحل مشكلة العجز


اتهم الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الجمعة الولايات المتحدة بشن حرب عملات، ووصفها بـ"غير المقبولة" لحل مشكلة العجز في ميزانيتها.

وقال دا سيلفا عند تسلمه في ريو دي جانيرو جائزة شخصية هذا العام الفرنسية البرازيلية إن "ما تفعله الولايات المتحدة لتسوية مشكلة العجز في الميزانية بدون الاكتراث بما يحدث في الدول الأخرى غير مقبول".

وتدين الحكومة البرازيلية بانتظام خفض سعر الدولار الذي يضر بقطاعها الصناعي وبصادراتها. وقبل اسابيع من انتهاء ولايته الرئاسية الثانية، عبر لولا عن ارتياحه لصعود البرازيل كواحدة من أكبر الدول الفاعلة في العالم.

وقال إن البرازيل تستطيع اليوم انتقاد حرب أسعار الصرف، موضحا أنه لم يعد هناك دول غنية وأخرى فقيرة في العلاقات الدولية، بل بلدان تتبادل الاحترام وتفرض احترامها. وتنتهي ولاية لولا دا سيلفا الرئاسية في الأول من يناير/كانون الثاني وستحل محله الرئيسة المنتخبة ديلما روسيف.

وكان لولا دا سيلفا قد استخدم شعبيته القياسية بعد ثماني سنوات على رأس بلاده لجعل المرشحة التي دعمها ديلما روسيف تفوز في الانتخابات الرئاسية. وأطلق على روسيف "المرأة الحديدية" بسبب طبعها المتشدد وطاقتها الكبيرة على العمل.

XS
SM
MD
LG