Accessibility links

logo-print

المجلس الوطني للسياسات العليا... دور استشاري أم تنفيذي؟


يتأهب زعماء وممثلو الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات لدخول مرحلة جديدة من تشكيل الحكومة بتوزيع المناصب الوزارية وتحديد صلاحيات سيادية. لكن يبدو أن تصريحات إعلامية متضاربة تستبق نتائج المفاوضات الرامية إلى تسوية عدد من القضايا القانونية والفنية بهدف تثبيت الاتفاق السياسي الذي تم التوصل إليه قبيل عيد الأضحى المبارك.

في هذاالصدد، قلل القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الأديب من شأن المخاوف التي أبداها عدد من السياسيين من عرقلة بعض الجهات السياسية مساعي تشكيل الحكومة.

وأوضح الأديب في حديث لـ"راديو سوا" أن عملية اختيار وزراء الحكومة الجديدة لم تبدأ حتى الآن، وقال إن من المزمع أن تباشر اللجان المعنية اعمالها بهذا الصدد في الايام القليلة القادمة.

وأشار الأديب إلى وجود سقوف عالية من المطالب لبعض الكتل السياسية، ولفت إلى أن تقسيم الوزارات سيكون ضمن معايير واضحة.

وأكد الأديب شروع الحكومة باختيار الوزارات الأمنية في البداية، وشدد على ضرورة تسليمها إلى أشخاص لا ينتمون إلى أي حزب أو كتلة سياسية مشاركة في الحكومة.

من جانبه، نفى المتحدث الرسمي باسم القائمة العراقية شاكر كتاب أن تكون قائمته عائقا في المرحلة الأخيرة من تشكيل الحكومة بعد التنازل عن استحقاقها الانتخابي.
ومن المقرر أن تستأنف الكتل السياسية اعتبارا من يوم غد الأحد مباحثاتها للاتفاق على تشكيل الحكومة بعد انقضاء عطلة عيد الأضحى.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG