Accessibility links

logo-print

ساركوزي يقول إن خطر الصواريخ البالستية مصدره ايران والاطلسي يدرس انشاء نظام مضاد للصواريخ


اعتبر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت في لشبونة ان خطر الصواريخ البالستية المحدق بأوروبا مصدره إيران، في الوقت الذي اعلنت فيه ايران انها قامت بتجربة ناجحة لمنظومة دفاعاتها الصاروخية.

وقال ساركوزي في اليوم الثاني من القمة الاطلسية "لم تأت الوثائق العامة للحلف الاطلسي على ذكر أي أسم، لكننا نسمي الامور بأسمائها، وخطر الصواريخ اليوم متمثل في إيران".

وقرر قادة 28 دولة عضو في حلف شمال الاطلسي الجمعة دراسة انشاء نظام مضاد للصواريخ لحماية الاراضي الاوروبية وسكانها دون تحديد مصدر الخطر المحتمل.

وكانت فرنسا وعدد من الدول الاخرى تريد الاشارة صراحة الى ايران المتهمة بالسعي الى حيازة السلاح النووي فضلا عن اتهامها بسبب برنامجها الصاروخي، في "المفهوم الاستراتيجي" الجديد الذي صادق عليه الحلف الاطلسي الجمعة وكذلك في البيان الختامي للقمة السبت.

وكان قادةُ الدول الثماني والعشرين في الحلف قد وافقوا على خطةٍ لنشر اجهزة رادار وانظمةِ ردع صاروخي عبر اوروبا تحسبا من اي هجوم صاروخي بالستي عليها. كما اتفقوا على دعوة روسيا الى المشاركة في تلك الخطة. ورفضت تركيا تسمية ايران بالاسم في الوثائق الصادرة عن القمة وإنْ كان عددٌ من الحلفاء قد ابدى قلقه من برنامج شبكة الصواريخ البالستية الايرانية.

وقال العقيد ابوالفضل فرمهيني فراهاني "ان هذه الشبكة شكلت اختبارا جديا خلال المناورات الايرانية".

واوضح الضابط الإيراني أن "تقييم جميع المنظومات الصاروخية تم بنجاح واستطعنا تحقيق اهداف المناورات".

واضاف "أننا شهدنا اختبارات ناجحة في مجال المنظومات الحربية وفي مجال الحرب الالكترونية اضافة إلى أن التعديل الذي انجز على منظومات المدفعية تم اختباره بنجاح".
XS
SM
MD
LG