Accessibility links

logo-print

الخارجية المصرية ترفض التقرير الأميركي حول الحريات الدينية


أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السبت رفض بلاده للتقرير السنوي لوزارة الخارجية الأميركية حول وضع الحريات الدينية في العالم، معتبرا أن التقرير يصدر عن "جهة لا يحق لها في إجراء مثل هذا التقييم".

وقال المتحدث في بيان إن التقارير التي تصدرها الخارجية الأميركية "تقدم من حيث المضمون صورة غير متوازنة عن اوضاع الحريات الدينية في مصر اتساقا مع ميلها للاعتماد إما على تقارير إعلامية أو على مصادر غير حكومية تعوزها المصداقية دون أن تسعى لابراز وجهة النظر الاخرى".

وتابع "نرفض قيام دولة بتنصيب نفسها وصيا على أداء دول مستقلة ذات سيادة دون مرجعية أو سند" مشددا على أن "مصر معنية فقط بما يصدر عن الجهات التابعة للامم المتحدة".

وانتقد تقرير الخارجية الأميركية حول الحريات الدينية في مصر الصادر الاربعاء الماضي بشكل خاص "التمييز" ضد الاقباط والبهائيين في مصر. وقال إن "المسيحيين والبهائيين يواجهون تمييزا على المستوى الفردي والجماعي وخصوصا في الحصول على وظائف حكومية".

وأكد التقرير أن الأخوان المسلمين في مصر يتعرضون لـ"اعتقالات تعسفية وضغوط من قبل السلطة".
XS
SM
MD
LG