Accessibility links

logo-print

الضغوط الأمنية تتصاعد على جماعة الإخوان المسلمين قبل موعد بدء الإنتخابات التشريعية المصرية


تصاعدت الضغوط الأمنية على جماعة الإخوان المسلمين قبل قرابة أسبوع من الإنتخابات التشريعية المصرية المقرر اجراؤها في الثامن والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري مع التوسع في اعتقال أنصار مرشحي الجماعة.

وأعلن مسؤول في أجهزة الأمن المصرية طالبا عدم الكشف عن إسمه أن ما يقارب الــ120 من أنصار جماعة الإخوان أعتقلوا الجمعة في عدة مدن مصرية.

وأكدت جماعة الإخوان في موقعها على الإنترنت أن مواجهات وقعت في عدة محافظات مع أجهزة الأمن بسبب محاولة منع المسيرات الإنتخابية لمرشحي الإخوان.

وتعد إشتباكات الجمعة أعنف صدامات تقع منذ بدء الحملة الإنتخابية التشريعية كما أن عدد معتقلي الإخوان هو الاكبر في يوم واحد منذ أن بدأت حملة الإعتقالات في صفوف الجماعة بعد إعلانها في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مشاركتها في المنافسة على مقاعد مجلس الشعب بـ 134 مرشحا.

ويشارك الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم في هذه الإنتخابات بـ 839 مرشحا، بحسب أمينه العام صفوت الشريف في حين يبلغ إجمالي عدد مقاعد مجلس الشعب 508 مقاعد من بينها 64 مقعدا للمرأة.
XS
SM
MD
LG