Accessibility links

logo-print

الرئيس باراك اوباما ينتقد قادة الحزب الجمهوري لاعاقة المصادقة على الاتفاق النووي مع روسيا


انتقد الرئيس باراك اوباما قادة الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ الاميركي لاعاقتهم المصادقة على الاتفاق النووي الاميركي الروسي المعروف باسم - ستارت 2 والذي يهدف إلى خفض عدد الاسلحة الاستراتيجية.

وقال في خطابه الاذاعي الاسبوعي ان الجمهوريين يتخلون بذلك عن الدرس الذي علمهم اياه الرئيس الاسبق رونالد ريغان في الديبلوماسية النووية.

"كما قال الرئيس ريغان عندما وقع الاتفاق النووي مع الاتحاد السوفيتي، في عام 1987 ، ثقوا ولكن تحققوا، وهذا بالضبط الذي تنص عليه اتفاقية ستارت الجديدة".

وقال الرئيس اوباما ان الاتفاق النووي الجديد يصب في مصلحة أمن الولايات المتحدة القومي، مضيفا: "بعد نحو اربع سنوات من المفاوضات، توصلنا الى اتفاق في وقت سابق من العام يؤدي الى خفض عدد الاسلحة النووية بعيدة المدى بنحو الثلث، ومنصات الاطلاق التي يمكن للولايات المتحدة وروسيا نشرها، بينما تحافظ الولايات المتحدة في الوقت ذاته على قوة ردع نووية، وتسمح بعودة المفتشين الى روسيا".

وقال اوباما إن الاتفاق يدعم العلاقة الاميركية الروسية، موضحا:"لا غنى عن روسيا في جهودنا لفرض عقوبات صارمة على ايران، ولتأمين عدم وصول مواد نووية للارهابيين ولامداد قواتنا في افغانستان. ان فشل التصديق على الاتفاق النووي سيكون بمثابة مقامرة خطيرة على امن الولايات المتحدة القومي."

ودعا الرئيس اوباما المشرعين الاميركيين في مجلس الشيوخ الى المصادقة على الاتفاق قبل اختتام دورة الكونغرس الحالية.

البطالة والعجز المالي

وقد تجاهل الحزب الجمهوري مطلب الرئيس اوباما المصادقة على اتفاق ستارت -2 النووي الجديد مع روسيا. وركز الحزب في خطابه الاذاعي الاسبوعي على البطالة في الولايات المتحدة.

وقال السناتور الجمهوري ميتش ماكونل زعيم الاقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ الاميركي:"حتى هذه اللحظة هناك حوالي 15 مليون من مواطنينا يبحثون عن عمل ولا يستطيعون ايجاد أي عمل ، واستقرت نسبة البطالة منذ عام ونصف العام عند 10 بالمئة."

وأشار السناتور ماكونل من ولاية كنتاكي إلى أن الاميركيين يواجهون حاليا انعدام الوظائف محملاً الديموقراطيين مسؤولية ارتفاع العجز المالي:"نواجه ما يمكن ان نصفه بازمة وظائف... فترة مزمنة من البطالة وسنتان من سياسية تعزيز دور الحكومة... ما ادى الى زيادة تريليون دولار الى الدين العام الذي لم يفعل شيئا يذكر لتخفيف حدة هذه المشكلة".

وحث السناتور ماكونل المشرعين الاميركيين على تمديد الاقتطاعات الضريبية التي اقرها الرئيس السابق جورج بوش والتي ينتهي امدها هذا العام.
XS
SM
MD
LG