Accessibility links

باراك أوباما يقول في ختام قمة الاطلسي إن عام 2011 سيشهد بدء نقل المسؤوليات في أفغانستان


قال الرئيس باراك اوباما في لشبونة السبت إن الحلفاء بقيادة الحلف يقتربون من تحقيق القضاء على زخم طالبان في أفغانستان، وأعرب عن ثقته في أن الولايات المتحدة ستتمكن من البدء بسحب قواتها من أفغانستان وفق الخطة الموضوعة لذلك في تموز/ يوليو 2011.

وأضاف اوباما في ختام أعمال قمة حلف شمال الاطلسي: "اتقفنا هنا في لشبونة على أن اوائل عام 2011 سيشهد بدء نقل المسؤوليات إلى الأفغان وقد تبنينا هدف تولي القوات الأفغانية قيادة المسؤوليات الأمنية في نهاية عام 2014. وهذا هدف قرره الرئيس حامد كرزاي. وقد أوضحت أنه بينما تبدأ القوات الأميركية بالإنسحاب وتقليص عددها في يوليو/تموز عام 2011 إلا أننا سنتوصل الى شراكة طويلة الأمد مع الشعب الأفغاني واليوم فعل الحلف ذات الشيء."

الحلفاء في موقف أفضل

وقال الرئيس الأميركي في مؤتمر صحافي عقب اختتامِ قمة شمال الأطلسي في لشبونة إن موقف الحلفاء أفضل الآن مما كان عليه قبل نحو عام. وشدد على أن الهدف الاساسي حاليا هو تحقيق تقدم بين الآن والصيف القادم.

القوات البريطانية ستغادر

من جانبه أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أن القوات البريطانية المقاتلة ستغادر أفغانستان بحلول عام 2015. وقال إن قادة حلف الاطلسي اتفقوا على نقل المسؤوليات الأمنية الى الحكومة الأفغانية في نهاية عام 2014.

الانسحاب من هناك مشروط

غير أن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قال إن الانسحاب هذا مشروط بتحسن الوضع في أفغانستان:"بينما نتحرك قدما يتعين علينا أن نسترشد بالحقائق على أرض الواقع، وليس بالجداول، ليس هناك طرق مختصرة تؤدي للسلام ، الامم المتحدة ملتزمة بدعم الافغان على المدى الطويل."

هذا وقد أعلن امين عام الحلف اندرية فوغ راسموسن أن القمة القادمة للحلف ستعقد في الولايات المتحدة:"لقد قررنا اليوم أن نعاود اللقاء على مستوى رؤساء الحكومات في العام 2012 في الولايات المتحدة"

مظاهرة مناهضة للقمة

وقد شارك آلاف المتظاهرين المناهضين لحلف شمال الاطلسي في تجمع سلمي حاشد مناهض لقمة زعماء الحلف قائلين إن حلف شمال الاطلسي منظمة عسكرية لا ترغب في الامن او السلام.

XS
SM
MD
LG