Accessibility links

حزب الله يقول انه متمسك بسلاحه رغم نية إسرائيل الإنسحاب من الغجر لأن مزارع شبعا ما زالت محتلة


قال حسين خليل المستشار السياسي للأمين العام لحزب الله إنه رغم قرار اسرائيل المبدئي الإنسحاب من الجزء الشمالي لبلدة الغجر المتنازع عليها في منطقة الحدود فإن سلاح الحزب سيبقى ضروريا.

وأضاف خليل، الذي يأتي كلامه بعد ثلاثة أيام على موافقة الحكومة الإسرائيلية الإنسحاب من النصف الشمالي لبلدة الغجر، أن إسرائيل ما زالت تحتل مزارع شبعا وتلال كفرشوبا بعدما استولت عليهم منسوريا قبل أربعة عقود.

وأكد بعد لقائه حليف الحزب زعيم التيار الوطني الحر ميشال عون، أن المقاومة وسلاحها سيبقيان ضرورة وطنية لتحرير الأراضي اللبنانية المحتلة خصوصا مناطق مثل مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، على حد تعبيره.

وكانت الحكومة الإسرائيلية صادقت الأربعاء الماضي على خطة تقضي بسحب الجيش الإسرائيلي من شمال بلدة الغجر المتاخمة للحدود اللبنانية. ولم تحدد الحكومة الإسرائيلية موعدا لتنفيذ خطتها بإخلاء هذه البلدة التي بقيت فيها بعد إنسحابها من جنوب لبنان عام 2000.

وتشير معلومات لمجلس الوزراء الاسرائيلي أن الجيش الإسرائيلي سيترك شمال الغجر بعهدة وصاية الأمم المتحدة ويعيد توزيع قواته في الجزء الجنوبي من الحدود.
XS
SM
MD
LG