Accessibility links

دعوات أوروبية وأميركية إلى تجنب السياسات التنافسية في خفض العملات


جدد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة دعوة مختلف الأطراف إلى عدم الدخول في سباق لخفض أسعار العملات الكبرى أو التلاعب بأسعار الصرف.

وقال قادة دول الاتحاد الأوروبي والرئيس أوباما في بيان مشترك صدر في ختام القمة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في لشبونة إن من الضروري تجنب السياسات التنافسية في خفض العملات وفي أسعار الصرف والتي لا تعكس الوقائع الأساسية الاقتصادية.

وفي هذه الوثيقة التي وقعها أوباما ورئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو يستعيد الأميركيون والاوروبيون المواضيع التي نوقشت في قمة مجموعة العشرين التي عقدت في وقت سابق من هذا الشهر في صول حيث أعلنوا الالتزام بالمضي قدما نحو أنظمة صرف تحددها الاسواق.

يشار إلى أن المشاركين تطرقوا إلى الأزمة المصرفية الأيرلندية بعدما أعرب الأميركيون خلال الأيام الأخيرة عن قلقهم من تداعياتها على النظام المالي الدولي.

وقبيل انعقاد القمة، أعلن رئيس الاتحاد الاوروبي أنه سيؤكد لأوباما صلابة الاسس الاقتصادية التي تربط الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، مع الحاجة لتحديد الادوات الضرورية لتجاوز المشاكل الحالية في منطقة اليورو ولاسيما في ايرلندا.

وتناقش القمة أيضا قضية المفاوضات الدولية بهدف التوصل الى اتفاق حول موضوع المناخ تمهيدا لانعقاد مؤتمر كانكون.

XS
SM
MD
LG