Accessibility links

logo-print

الحركة الشعبية تتهم الخرطوم بتخويف الجنوبيين للتصويت على الوحدة في الاستفتاء


اتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان حزب الرئيس عمر البشير بتخويف الجنوبيين المقيمين في شمال البلاد لدفعهم إلى التصويت على الوحدة في الاستفتاء على استقلال جنوب السودان المقرر تنظيمه في يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال مسؤولون في الحركة إنهم شاهدوا أعضاء في لجان المواطنين التابعة للحزب الحاكم وهم يسجلون أرقام هواتف الجنوبين الذين يسجلون أسماءهم في القوائم الانتخابية في ضواحي العاصمة الخرطوم.

وأشار آتم قرنق المسؤول الكبير في حركة الجيش الشعبي لتحرير السودان أن أعضاء في الحزب الحاكم دعوا الجنوبيين الى التصويت للوحدة حينما يحين وقت التصويت.

من ناحية أخرى، قال سكان محليون في جنوب السودان إن العديد من السودانيين الجنوبيين الذين عادوا إلى بلدهم للمشاركة في التصويت حول انفصال الجنوب في يناير/كانون الثاني انقطعت بهم السبل ويتواجدون في مخيمات مكتظة ويعانون من الجوع.

وكان قد فر نحو مليون ونصف المليون من سكان الجنوب السوداني الغني بالنفط خلال الحرب الأهلية التي استمرت 20 عاما.

وتحرص الحكومة على عودتهم للمشاركة في التصويت في استفتاء الانفصال المرتقب في التاسع من يناير/كانون الثاني والذي من شأنه أن يؤدي الى انشاء دولة جديدة ويحقق استقلال الجنوب عن الشمال.
XS
SM
MD
LG